نجم "يو إف سي - أبوظبي" يوجه تحية تكريم إلى الأسطورة الراحل مارادونا

وجّه نجم "يو إف سي" سانتياغو بونزينبيو تحية تكريم إلى أسطورة كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا، قبل مواجهة منافسه الصيني لي جينجليانج، خلال نزالات "يو إف سي- ليلة القتال"، (هولواي ضد كتار) اليوم في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وهي أول فعالية "يو إف سي" لهذا العام.

وخلال فعالية المواجهة الرسمية في صالة (الاتحاد أرينا) والتي تسبق النزال، حمل الأرجنتيني بونزينبيو صورة لمارادونا كُتب عليها عبارة "إلى الأبد". ويُذكَر أنّ مارادونا، وهو من أهمّ لاعبي كرة القدم على مرّ التاريخ، قد توفي يوم 25 نوفمبر 2020 عن عمر يناهز 60 عاماً.

وأكد بونزينبيو بأنه سيستمدّ الإلهام والعزيمة من بطله الراحل خلال النزال الذي يخوضه على الحلبة مساء اليوم، حيث تكتسب نزالات السبت أهميتها من كونها تبشر بعودة الفعاليات الرياضية الحية لأول مرة في أبوظبي منذ انتشار الجائحة.

وعند سؤاله عن سبب حمل صورة مارادونا، قال بونزينبيو: "إنه أحد أعظم نجوم كرة القدم على مر التاريخ، ورفض مطلقاً الاستسلام للصعوبات خلال مسيرته، وقد كافح بكل عزيمة وإصرار ليحقق مكانة مرموقة في هذه الرياضة. كما يمثّل مارادونا مصدر إلهام للجميع، لأنه أكد بأن لا وجود للمستحيل، وقد كان مثلي مفعماً بالطموح وقادراً على تسلّق سلم النجاح خطوة بخطوة".

 

طباعة