اتحاد الكرة وقّع اتفاقية تعاون مع نظيره العراقي تهدف إلى تطوير اللعبة والارتقاء بها

راشد بن حميد: نسعى للمساعدة في رفع الحظر الكلي عن الكرة العراقية

صورة

وقّع اتحاد كرة القدم اتفاقية تعاون مع الاتحاد العراقي لكرة القدم، خلال مؤتمر صحافي عقد، أمس، بمقر اتحاد الكرة في دبي، بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، ورئيس الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم، إياد بنيان.

وتشمل الاتفاقية التعاون في مجالات عدة بين الاتحادين، بهدف تطوير اللعبة والارتقاء بها.

وعبّر الشيخ راشد بن حميد النعيمي في كلمته، عقب مراسم توقيع الاتفاقية، عن سعادته بهذه الاتفاقية، وحرص الاتحاد على تقديم كل الدعم والمساندة لاتحاد كرة القدم العراقي، ووضع كل إمكانات اتحاد الكرة الإماراتي تحت تصرفه في أي وقت، مشيراً إلى متانة العلاقات التي تربطهم بالإشقاء في العراق، مؤكداً أنه يأمل أن تعود المباريات والبطولات إلى العراق.

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي أنهم سيسعون جاهدين للمساعدة في رفع الحظر الكلي المفروض على الكرة العراقية، والعودة لاستضافة المباريات في العراق، حتى يرجع العراق أفضل وأجمل وأقوى مما كان عليه في السابق.

وتعليقاً على المباراة الودية التي تجمع منتخب الإمارات مع نظيره العراقي، غداً، أكد الشيخ راشد بن حميد أن العراق منتخب قوي، وأن منتخب الإمارات يستفيد من مثل هذه اللقاءات، لافتاً إلى أنه يأمل أن يحقق المنتخبان مبتغاهما من هذه المباراة، وأن يكونا في وضع أفضل للتحضير للاستحقاقات المقبلة.

وتابع: «نأمل أن نزور بلدنا الثاني العراق في القريب العاجل، وإقامة مباريات هناك»، وأشار إلى أن الاتفاقية ستفتح أبواباً واسعاً للتعاون بين الاتحادين في مجالات كثيرة.

من جانبه، عبّر رئيس الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم، إياد بنيان، عن شكره وامتنانه للدعم المتواصل للكرة العراقية، معتبراً أن هذه الاتفاقية ستنعكس إيجاباً على الكرة العراقية وعلى الشارع الرياضي في العراق.

وطلب اياد بنيان من المسؤولين في اتحاد الكرة الإماراتي المساعدة في رفع الحظر الكلي عن الكرة العراقية، حتى تعود لممارسة أنشطتها مجدداً.


الاتحاد العراقي أكد أن الإتفاقية ستنعكس إيجابا على الكرة العراقية.

مارفيك: حلم التأهل للمونديال لايزال قائماً

قال مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، الهولندي فان بيرت مارفيك، إنه يأمل استفادة المنتخب من التجربة الودية الدولية المرتقبة أمام العراق، غداً، على ملعب الوصل، ضمن تحضيرات الأبيض للتصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، التي ستنطلق مجدداً، في مارس المقبل، ويلعب خلالها المنتخب ضمن المجموعة السابعة، إلى جانب منتخبات فيتنام وتايلاند وماليزيا وإندونيسيا، مشدداً على أن حلم التأهل إلى المونديال لايزال مستمراً، وأنه يأمل دعم الجميع للمنتخب ووقوفهم خلفه في المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أنه فضّل خوض مباراة ودية واحدة فقط خلال المعسكر الحالي أمام العراق، بدلاً من إقامة دورة رباعية، نظراً إلى ضيق الوقت الخاص بالتجمعات، والتركيز على الاستفادة الفنية من هذه المباراة، وكذلك حتى لا يتعرض اللاعبون للإرهاق، لاسميا أن الموسم الكروي الحالي وصل إلى إلى المنتصف.

وأضاف مارفيك في تصريحات صحافية، على هامش تدريب المنتخب الوطني، أمس، على الملعب الفرعي بنادي الوصل: «كل مباراة تحتاج إلى ثلاثة أيام من الإعداد والتجهيز وهو ما قد يؤثر في عملية تجهيز اللاعبين».

وكشف مدرب المنتخب أن معنويات اللاعبين عالية بعد خوضهم التدريبات الأخيرة، خلال المعسكر الحالي في دبي، مؤكداً جاهزية اللاعبين لخوض مباراة العراق.

وحصد المنتخب، حتى الآن، ست نقاط من أصل أربع مباريات خاضها في الفترة الماضية، إذ فاز في مباراتين أمام ماليزيا وإندونيسيا، وخسر أمام فيتنام وتايلاند، علماً بأن المنتخب سيلعب أمام ماليزيا يوم 25 مارس المقبل، ويواجه إندونيسيا يوم 30 من الشهر ذاته، في حين سيلتقي يومَي السابع و15 يونيو المقبل منتخبي تايلاند وفيتنام على التوالي، ضمن الجولتين التاسعة والعاشرة.

ورداً على سؤال بخصوص التغييرات المرتقبة في أوساط لاعبي المنتخب، أوضح مارفيك: «القائمة الحالية تجمع بين عنصرَي الخبرة والشباب».

وأشار مدرب المنتخب الوطني إلى أنه يأمل أن يؤدي المنتخب مستوى طيباً يرضي طموحات الجمهور.

دبي - الإمارات اليوم

طباعة