حامل اللقب يواجه الفجيرة في ربع النهائي غداً

الوصل يسعى لردّ الدّين أمام الشارقة.. وشباب الأهلي يبحث عن ذاته في «الكأس»

الوصل خسر أمام الشارقة 1-2 في الدوري ويتطلع للتعويض في «الكأس». تصوير: أسامة أبوغانم

يسعى الوصل إلى ردّ الدّين للشارقة عندما يلتقي معه، بعد غد، في الدور ربع النهائي من بطولة كأس الخليج العربي، لتعويض خسارته التي تعرض لها في بطولة الدوري بصعوبة في الوقت الضائع، بينما يظهر النصر حامل اللقب في مواجهة الفجيرة، بهدف البحث عن اللقب الذي سيكون مطمعاً أيضاً لفريق شباب الأهلي، الذي يريد التتويج بعد أن باتت فرصته في الفوز بالدوري بعيدة.

وتبدأ، مساء غد، مباريات الدور ربع النهائي من كأس الخليج العربي بنظامها الجديد، الذي اعتمدته رابطة دوري المحترفين هذا الموسم للتعامل مع جائحة «كورونا»، حيث تقام مباريات الدور ربع النهائي بنظام الذهاب والإياب، بعد أن أقيمت مباريات المرحلة الأولى بالنظام نفسه أيضاً، لكن كان قد تم إعفاء النصر والشارقة من الوجود في الدور الأول من البطولة، كونه حامل اللقب، بينما الشارقة آخر بطل متوّج لدوري الخليج العربي قبل إلغاء الموسم الماضي.

ويلتقي في مباريات الدور ربع النهائي خورفكان مع شباب الأهلي، والنصر مع الفجيرة، وبني ياس مع اتحاد كلباء، والشارقة مع الوصل، وتقام مباريات الذهاب غداً وبعد غد، بينما ستكون مباريات العودة يومي 25 و26 الجاري، لتتحدد الفرق الأربعة التي ستصعد إلى الدور نصف النهائي من البطولة.

وكانت رابطة دوري المحترفين قد اعتمدت النظام الحالي بسبب قلة عدد المباريات، وضغط الموسم، والبداية المتأخرة للمباريات، وهي فرصة للفرق الباحثة عن تحقيق لقب محلي للفوز بهذه البطولة بسبب قلة عدد المباريات، ويبحث النصر، وهو حامل اللقب، عن الوصول إلى المباراة النهائية، وتحقيق اللقب الثاني على التوالي، والثالث في تاريخه منذ أن انطلق عصر المحترفين.

وسيكون فريق شباب الأهلي أكثر الفرق المتضررة في البطولة بسبب غياب اللاعبين الدوليين، حيث يضم المنتخب الوطني أربعة لاعبين من شباب الأهلي منهم لاعبان في خط الدفاع ولاعبان في خط الوسط، ويأتي ثانياً فريقا الشارقة والوصل من الفرق التي ستتأثر، حيث يضم المنتخب ثلاثة لاعبين من كل فريق، وبالتأكيد تعد البطولة فرصة حقيقية أمام فريقي اتحاد كلباء وبني ياس، للوصول إلى أبعد نقطة في هذه البطولة.

ولم يتم اعتماد توقيت الدور نصف النهائي من بطولة كأس الخليج العربي، حتى الآن، من قبل رابطة المحترفين، بسبب الارتباطات الدولية ومباريات الدور الثاني من الدوري.

عبيد: البطولة فرصة للحصول على لقب بأقل عدد من المباريات

أكد المحلل الفني، خالد عبيد، أن بطولة كأس الخليج العربي دائماً ما تسيطر عليها الفرق الكبرى، وتكون تعويضاً لموسم قد يبتعد فيه الفريق عن بطولة الدوري لأي سبب، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «سيكون الدور ربع النهائي فرصة أمام العديد من الفرق الباحثة عن تحقيق لقب محلي، بعدد قليل من المباريات، ودائماً ما تقول الفرق إن البطولة غير مهمة لكنها عند مرحلة معينة تكون بمثابة طوق النجاة للعديد من الفرق والأجهزة الفنية».

وأضاف: «دائماً ما تكون مثل هذه البطولات فرصة للفرق غير المرشحة للفوز بالألقاب بسبب خوض المباريات من دون أي ضغوط، على عكس الفرق المرشحة دائماً للبطولات، التي تواجه ضغوطاً من الجماهير والشارع الرياضي للتتويج والفوز بأي لقب محلي، وهناك فرق تركز فقط هذا الموسم على بطولة الدوري، مثل فريق النصر، لذلك ستكون المباريات ممتعة بالتأكيد».

طباعة