البلوشي: رالي باها العالمي أهم أولوياتي في 2021.. البداية من دبي فبراير المقبل

البلوشي سيقرر في وقت لاحق موقفه من الجولات الأخرى. وام

أصبح الدراج الإماراتي محمد البلوشي من أصحاب الإنجازات في عام 2020، بجمعه بين لقبي رالي حائل الدولي ورالي البحرين في أسبوع واحد، وهو الأمر الذي يعزز مكانته كأحد أهم الرياضيين في الدولة، الذين يتركون بصمة في سجل الإبداع الرياضي كل عام، لاسيما بعد إنجازاته العديدة، التي كان أبرزها فوزه بالمركز الأول واللقب العالمي في عام 2018.

ومع مطلع 2021 تنتظر البلوشي أجندة مزدحمة من البطولات والمشاركات الخارجية، والتحديات التي سيخوضها على مدار العام، أبرزها جولات بطولة كأس العالم «باها» التي ستبدأ جولتها الأولى من دبي في فبراير المقبل، وتنطلق منها إلى أهم العواصم العالمية، لتنتهي في أكتوبر 2021، بواقع جولة أو جولتين كل شهر. وأكد البلوشي في تصريحاته لوكالة أنباء الإمارات (وام) أنه لن يدخر أي جهد لمواصلة وتعزيز الإنجازات خلال عام 2021، بصعود منصات التتويج في كل المحافل، موضحاً أن قرار عدم المشاركة في رالي داكار الدولي، المقام حالياً لمدة 13 يوماً في السعودية، الهدف منه منح نفسه الفرصة الكافية للاستعداد بقوة وتركيز للمشاركة في بطولة كأس العالم «باها»، التي تنطلق جولتها الأولى من دبي خلال الفترة من 18 إلى 20 فبراير، ثم تنتقل إلى أهم العواصم العالمية، وتقام جولتها الختامية في البرتغال في الفترة من 28 إلى 30 أكتوبر. وعما إذا كان سيشارك في كل جولات البطولة، أكد البلوشي أنه سيشارك في جولة دبي الافتتاحية، ثم جولة الأردن في الفترة من 18 إلى 20 مارس، وسيقرر في وقت لاحق موقفه من الجولات الأخرى التي سيحرص على الوجود فيها، مضيفاً «لا يمكن أن نتجاهل الوضع الصحي العالمي الحالي، الذي يمكن أن يفرض علينا واقعاً جديداً في أي يوم حتى يتم الانتهاء من مواجهة جائحة كورونا، ولكن بالنسبة لي أنا مستعد من الآن للمشاركة في البطولات، أنا وشقيقي سلطان، وهدفي هو الفوز بالمركز الأول في جولة دبي، وفي البطولة كمحصلة عامة لسلسلة الجولات». وتابع: «أمامنا شهر ونصف الشهر تقريباً من العمل، وأتدرب يومياً على فترتين في صحراء مرغم في دبي، للدخول في أجواء المنافسات، وسنركز في الفترة المقبلة على النزول بالوزن إلى المعدل المثالي مع الاقتراب من البطولة، إلى جانب تطوير اللياقة البدنية والذهنية».

طباعة