الرمادي يؤكد أن «البرتقالي» لن يهبط إلى «الهواة»

العنبري: الشارقة استفاد من غياب عناصر مهمة في عجمان

الشارقة فازعلى عجمان 2-صفر. تصوير: أسامة أبوغانم

عزز الشارقة صدارته لدوري الخليج العربي، بعدما حقق فوزاً مهماً على ضيفه عجمان بهدفين دون رد خلال اللقاء الذي جمع الفريقين، أول من أمس، ضمن الجولة 12، معززاً بذلك صدارته برصيد 29 نقطة، وبفارق نقطتين عن الجزيرة الثاني، فيما بقي عجمان في ثلاث نقاط فقط.

ورغم الفوز الثمين الذي حققه، إلا أن الشارقة لم يظهر بالمستوى الفني المطلوب، وشكل الثنائي المهاجم البرازيلي ويلتون سواريز وإيغور كورنادو مصدر الخطورة في صفوف الفريق، إذ قادا الفريق معاً للخروج فائزاً في هذه اللقاء.

وأكد مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، أن «الشارقة استفاد من غياب عناصر مؤثرة ومهمة عن عجمان»، وتابع في المؤتمر الصحافي: «أي لاعب أجنبي يكون مؤثراً في صفوف الفريق، فما بالك بغياب أكثر من لاعب»، مؤكداً أنه كان متخوفاً من عدم تركيز لاعبيه في هذه المباراة. واعتبر أن الهدف المبكر للشارقة أسهم في فوز الفريق في المباراة. وقال العنبري: «الفوز جاء في وقت مناسب، وهو فوز كان مهماً للشارقة في هذه المرحلة».

من جهته، أكد مدرب عجمان، أيمن الرمادي، أن المباراة كانت عادية جداً، صاحبها نقص عددي كبير في صفوف عجمان، لافتاً إلى أن «فريقه لو كان مكتملاً، فإن فرصته كانت ستكون أكبر». وقال في المؤتمر الصحافي إنه «على الرغم من تراجع الفريق، إلا أنه لن يهبط إلى الهواة». وتابع: «الغيابات ليست مبرراً للخسارة، لكنها مؤثرة، خصوصاً أن عجمان خاض اللقاء منقوصاً سبعة لاعبين، بينهم ستة أساسيون». وأضاف الرمادي: «خسرنا أمام فريق متصدر، وكان بإمكاننا العودة إلى المباراة في أي وقت، حتى مع وجود النقص العددي في صفوف عجمان».

يذكر أن عجمان يمتلك ثلاث نقاط، ولم يحقق أي فوز بعد 12 جولة، إذ خسر في تسع وتعادل في ثلاث مناسبات، وبات مهدداً بشدة بالهبوط.


عجمان لم يحقق أي فوز في الدوري بعد مرور 12 جولة، إذ خسر في 9 مباريات وتعادل في 3.

طباعة