ضمّت 31 لاعباً بينهم لاعب «18 عاماً».. واستمرار غياب عموري ومطر وخليل

رياضيون: مارفيك مزج بين الخبرة والدماء الشابة في قائمة المنتخب الجديدة

المنتخب الوطني يواجه العراق ودياً يوم 12 يناير المقبل. من المصدر

اعتمدت لجنة المنتخبات والشؤون الفنية في اتحاد كرة القدم، أمس، القائمة الجديدة الموسعة للمنتخب الوطني الأول، المقدمة من مدرب المنتخب الهولندي، فان مارفيك، التي ضمت 31 لاعباً على أن يتم الإعلان عن القائمة النهائية بعد نهاية مباريات الأسبوع الـ12 لدوري الخليج العربي، خصوصاً أن هذا المعسكر يأتي استعداداً للتجمع الداخلي الذي سيقام في دبي من الثالث إلى 12 يناير المقبل، في إطار تحضيرات الأبيض لمباريات التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023، التي ستنطلق في مارس المقبل، علماً بأن المنتخب سيخوض مباراة ودية خلال المعسكر أمام العراق يوم 12 يناير المقبل، في حين أكد رياضيون أن القائمة الجديدة تعد منطقية ومزجت بين العناصر أصحاب الخبرة والدماء الشابة، وضمت الوجوه الأبرز في الدوري حالياً.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم»: «مارفيك اختار في القائمة الجديدة أغلب الأسماء المعروفة بالنسبة له خلال قيادته للمنتخب في فترة سابقة».

وشهدت القائمة ضم 23 لاعباً من اللاعبين الشباب، مقابل ثمانية لاعبين تجاوزت أعمارهم 30 عاماً، هم: خالد عيسى وخصيف وعادل الحوسني، ووليد عباس وتيغالي ويوسف جابر، ومحمود خميس وطارق أحمد.

وشهدت القائمة ضم بعض الوجوه، من بينهم فهد الظنحاني حارس مرمى بني ياس، وزميله حسن المحرمي، وكذلك الحارس محمد الشامسي، إلى جانب لاعب الجزيرة زايد العامري، ولاعبي شباب الأهلي حارب عبدالله سهيل، الذي يعد الأصغر في المنتخب (18 عاماً)، وعبدالله النقبي.

وخلت القائمة الجديدة أيضاً من لاعب الجزيرة عمر عبدالرحمن، وقائد فريق الوحدة إسماعيل مطر، وكذلك من مهاجم شباب الأهلي أحمد خليل.

وضمت القائمة اللاعبين: خالد عيسى، علي خصيف، فهد الظنحاني، عادل الحوسني، محمد الشامسي، بندر الأحبابي، محمد برغش، سالم راشد، خليفة الحمادي، شاهين عبدالرحمن، حسن المحرمي، أحمد راشد، وليد عباس، محمود خميس، يوسف جابر، ماجد سرور، ماجد حسن، علي سالمين، طارق أحمد، عبدالله رمضان، عبدالله النقبي، خليل الحمادي، فابيو دي ليما، خلفان مبارك، طحنون الزعابي، علي صالح، كايو كانيدو، حارب عبدالله سهيل، علي مبخوت، سبيسيان تيغالي، وزايد العامري.

ويلعب الأبيض ضمن المجموعة السابعة التي تضم إلى جانبه منتخبات تايلاند وماليزيا وإندونيسيا وفيتنام، علماً بأنه حصد حتى الآن ست نقاط من أربع مباريات.

وأكد مدرب المنتخب الأولمبي وفريق الرديف بنادي الشارقة سابقاً، عبدالمجيد النمر، أن القائمة الجديدة رغم أنها خلت من بعض الوجوه التي كانت تستحق الاختيار، مثل لاعبي الشارقة خالد الظنحاني وخالد باوزير، إلا أنها تعد أقرب للمنطق كونها مزجت بين العناصر أصحاب الخبرة الكبيرة والدماء الشابة.

بدوره أكد مدير فريق كرة القدم السابق بنادي النصر، خالد عبيد، أن المدرب مارفيك اختار في القائمة الجديدة أغلب الأسماء المعروفة بالنسبة له، واعتمد على العناصر التي يرى أنه واثق بمردودها خلال الفترة المقبلة، معتبراً أن الأسماء التي تم اختيارها تعد هي المتميزة حالياً في الدوري، وكانت حاضرة مع فرقها وتعد الأنسب.

من جانبه، أكد مدرب المنتخب الأولمبي السابق، علي إبراهيم، أن القائمة الجديدة تعد مقنعة جداً بالنسبة له، كونها ضمت اللاعبين الأكثر جاهزية حالياً في الدوري، كما أن الاختيار جاء حسب المراكز التي يحتاج إليها المنتخب.

علي إبراهيم:

• «القائمة مقنعة، كونها ضمت اللاعبين الأكثر جاهزية».

عبدالمجيد النمر:

• «اختيارات مارفيك خَلَت من أسماء كانت تستحق الوجود».

خالد عبيد:

• «مارفيك اختار أغلب الأسماء المعروفة بالنسبة له».

طباعة