إحصائية لـ «الحكام»: «التقنية» اتخذت 45 قراراً صحيحاً

9 قرارات خاطئة لـ «الفار» خلال الموسم.. بينها 6 ضربات جزاء

صورة

كشفت الإحصائية التي أعلنتها لجنة الحكام في اتحاد كرة القدم، والخاصة بقرارات تقنية الفيديو خلال الموسم الحالي، عن اتخاذ تقنية «الفار» 45 قراراً صحيحاً، بينما بلغ عدد القرارات الخاطئة تسعة، على الرغم من أنه تمت الاستعانة بتقنية الفيديو للتأكد منها.

ولم تحدد الإحصائية المباريات التي حصلت فيها الأخطاء، أو الأندية المتضررة منها.

ونظم الاتحاد، أول من أمس، ندوة بروتوكول تقنية حكم الفيديو، بهدف تطوير أداء قضاة الملاعب في الفترة المقبلة، بحضور النائب الثاني لرئيس الاتحاد يوسف السهلاوي، والحكم المونديالي السابق مستشار لجنة الحكام علي بوجسيم، والأمين العام المساعد للشؤون الفنية إبراهيم النمر، وأعضاء لجنة الحكام: صالح المرزوقي، وحمد بن حنيفة، وإبراهيم المنصوري.

وبلغ مجموع القرارات، التي تمت الاستعانة خلالها بتقنية الفيديو، 54 حالة في الموسم الحالي، بواقع 45 قراراً صحيحاً، وتسعة خاطئة، إذ إنه على مستوى ركلات الجزاء تم احتساب 14 ركلة جزاء، وتم إلغاء ثلاث، وضمت القرارات الخاطئة ست ركلات جزاء، إما لم تحتسب أو احتسبت وهي غير صحيحة.

وعلى مستوى الطرد، منحت «الفار» ست بطاقات حمراء، وألغت حالتين، بينما تم احتساب قرار طرد خاطئ، أما بالنسبة إلى الأهداف، فقد تم احتساب 11 هدفاً، وإلغاء تسعة، في المقابل تم احتساب هدفين غير صحيحين.

واستعرض مدير إدارة الحكام السعودي علي الطريفي، تقريراً مفصلاً عن الحالات في جميع المباريات بالفترة الماضية، وعرض الإحصائيات بهدف تطوير أداء الحكام في مختلف المسابقات، مؤكداً أن التقنية أسهمت بشكل كبير في تقليل الأخطاء، قياساً بالفترة الماضية.

وكشف عن الأنشطة التي قامت بها إدارة الحكام لتجهيز قضاة الملاعب للموسم الحالي، بدءاً من التدريبات عن بعد، والورش والدورات التدريبية والمعسكر الخارجي في صربيا، إلى جانب التدريبات والمحاضرات الأسبوعية، والدورات المتخصصة في تقنية الفيديو، وغيرها من البرامج.

وقال الطريفي خلال الندوة: «وجود تقنية الفيديو لا يعني انتهاء الأخطاء بشكل كامل، والتجربة لاتزال جديدة، والبروتوكول الخاص بالتطبيق لايزال في طور التحديث المستمر».

وأوضح أن إدارة الحكام، ومن خلال متابعة مستمرة ومباشرة من لجنة الحكام برئاسة علي حمد، تعمل وفق أسس علمية في تأهيل الحكام لاستخدام التقنية، من خلال ورش عمل متخصصة بحضور وإشراف نخبة من المحاضرين المعتمدين لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم.

في المقابل، شهدت الجلسة الرئيسة التي أدارها المدير الفني للحكام خالد الدوخي، بمشاركة النائب الثاني لرئيس الاتحاد يوسف السهلاوي، والمونديالي السابق علي بوجسيم، نقاشاً حول الصافرة الإماراتية، التي أثبتت تميزها على الساحة المحلية والإقليمية والقارية، والجهود التي يبذلها اتحاد كرة القدم في سبيل تطوير منظومة التحكيم، كونها من العناصر المهمة والأساسية للعبة، كما تم خلال الجلسة الرد على كل الاستفسارات المتعلقة بالجوانب التحكيمية.

كما شهدت الندوة تطبيقاً عملياً وشرحاً دقيقاً حول آلية عمل تقنية الفيديو باستخدام العربة الخاصة بالتقنية، حيث تم استعراض طرق التدقيق على الحالات التحكيمية، وكيفية اتخاذ القرار المناسب لكل حالة، وعملية التواصل بين حكم الساحة وحكام الفيديو.


أبرز قرارات «الفار» بالموسم الحالي

- ركلات جزاء احتسبت: 14.

- ركلات جزاء ألغيت: 3.

- قرارات خاطئة لركلات الجزاء: 6.

- حالات طرد منحت: 6.

- حالات طرد ألغيت: 2.

- حالات طرد غير صحيحة: 1.

- أهداف احتسبت: 11.

- أهداف ألغيت: 9.

- أهداف غير صحيحة احتسبت: 2.


• الإحصائية لم تحدد المباريات التي حصلت فيها الأخطاء، أو الأندية المتضررة منها.

• «إدارة الحكام» تؤكد أن وجود تقنية الفيديو لا يعني انتهاء الأخطاء بشكل كامل، وأن البروتوكول الخاص بالتطبيق لايزال في طور التحديث المستمر.

طباعة