أوقف مغامرات الظفرة.. وبلغ نصف نهائي الكأس

الشارقة يمشي «ملكاً» بأناقة برازيلية

لاعبا الشارقة إيغور وميلوني يحتفلان على طريقتهما الخاصة. من المصدر

أوقف الشارقة مغامرة الظفرة في مسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم، وتغلب عليه برباعية نظيفة، أمس، ليحجز مقعداً في الدور نصف النهائي، ويؤكد «الملك» عودته الفنية القوية، بعدما كان قد تعرض للخسارة الأولى في دوري الخليج العربي بالجولة العاشرة على يد بني ياس بهدف نظيف.

وسجل للشارقة البرازيلي ويلتون سواريز (2)، إيغور كورنادو (58 و91) وكايو (86).

وكان الظفرة قد بلغ نهائي الكأس في الموسم قبل الماضي وخسره أمام شباب الأهلي، وتأهل كذلك إلى المباراة النهائية في الموسم الماضي وكانت أمام العين، لكنه لم يتمكن من خوضها بعد قرار إلغاء الموسم بسبب تفشي فيروس كورونا.

وفي تفاصيل المباراة، نجح الشارقة في إحراز هدف التقدم مبكراً بعد مرور دقيقة ونصف الدقيقة فقط من المباراة بهدف رائع للهداف البرازيلي ويلتون، من كرة رأسية من كرة عرضية للاعب ماركوس ميلوني من الجانب الأيسر تقدم لها ويلتون ولعبها في المرمى برأسه، معلناً عن الهدف الأول.

ولم يرضَ الظفرة عن هذا الهدف المبكر وكثف من هجومه وكاد أن يحرز هدف التعادل في أكثر من مناسبة، ولكن القائمين والعارضة وبراعة حارس مرمى الشارقة عادل الحوسني وقفوا أمام المحاولات كافة التي قام بها البرازيلي دينلسون، واصطدمت الكرة بالقائم ومرت على خط المرمى، وقام الحارس عادل الحوسني برد فعل رائع، وأخرج رأسية عصام العدوي، وهو على بعد خطوات من المرمى لتضيع أكثر من فرصة خطرة للظفرة.

وحاول الشارقة مبادلة الهجمات مع فريق الظفرة، واعتمد على الهجمات المرتدة وتصدى القائم لمتابعة قريبة من شاهين عبدالرحمن.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول الظفرة زيادة الضغط الهجومي عن طريق ياسين بخيت، والبرازيلي روزفيل، وتصدى القائم لكرة أخرى، وسدد البديل سهيل المنصوري، كرة رائعة مرت أعلى العارضة، وفي ظل الهجوم المستمر من فريق الظفرة، تسلم لاعب الشارقة إيغور كورنادو الكرة وراوغ خارج منطقة الجزاء ليعرقله دفاع الظفرة، ويحصل اللاعب على ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها وسددها رائعة، وفشل حارس الظفرة خالد السناني في التعامل معها، لتستقر في الشباك معلنة عن الهدف الثاني لفريق الشارقة في الدقيقة 58.

وسجل البرازيلي كايو الهدف الثالث في الدقيقة 86 من هجمة مرتدة وانفراد تام بمرمى خالد السناني وسدد كرة قوية في المرمى، وأكمل البرازيلي إيغور رباعية الشارقة بمهارة رائعة وتوغل داخل منطقة الجزاء، وسدد في المرمى معلناً عن فوز الشارقة برباعية نظيفة.


• الشارقة هزّ شباك الظفرة بمهارة إيغور واندفاع سواريز وذكاء كايو.

طباعة