فرض نفسه الطرف الأفضل في المواجهة

اتحاد كلباء يتقاسم النقاط مع الوحدة من دون مالابا

هجمة لاتحاد كلباء نحو مرمى الوحدة. من المصدر

أثبت فريق اتحاد كلباء أحقيته باحتلال مركز متقدم على لائحة ترتيب دوري الخليج العربي لكرة القدم، بعد تعادله أمام الوحدة دون أهداف، أمس، ضمن الجولة العاشرة، التي شهدت غياب مهاجم كلباء الفذ التوغولي بينيل مالابا.

وكان «النمور» الطرف الأفضل في جميع مجريات المباراة، استحواذاً ووصولاً لمرمى الوحدة والأخطر بالهجمات، لكنه كان بأمس الحاجة للاعبه مالابا «الموقوف إدارياً» لترجمة الفرص لأهداف، خصوصاً مع تراجع أداء الوحدة الذي لم يهدد مرمى كلباء سوى بمحاولة واحدة.

وبهذه النتيجة، أصبح رصيد اتحاد كلباء 17 نقطة بالمركز الخامس بينما يحتل الوحدة المركز الثامن بـ15 نقطة.

وكانت أولى المحاولات من جانب اتحاد كلباء عبر لاعبه البرازيلي واندرسون، الذي سدد على الطاير أعلى العارضة بمواجهة المرمى في فرصة سهلة (5)، مهدراً هدفاً أكيداً.

وفرط النمور بفرصة هدف مؤكد بعدما تصدى حارس مرمى الوحدة محمد الشامسي لكرة قوية سددها أحمد عامر (13)، وعاد حكم المباراة محمد بن خادم لتقنية الفيديو لمواجهة احتمال وجود ضربة جزاء للوحدة بعد لمس غير متعمد للكرة من قبل لاعب النمور أنتونيو، لكنه وجدها لا ترتقي لضربة جزاء، وردت عارضة الوحدة كرة للاعب نفسه داخل منطقة الجزاء (35).

ورغم مشاركة إسماعيل مطر في المباراة بديلاً، فإن هجمات العنابي ظلت غير مؤثرة، ولم تشكل خطراً على حارس كلباء جمال عبدالله.

وتدخل حارس الوحدة محمد الشامسي بكرتين خطرتين في هجمتين، أبعد خلالهما كرتين سددهما أنتونيو وعبدالسلام محمد (56 و57).

وكانت أخطر محاولات الوحدة، الكرة التي سددها البرتغالي روبين فيليب، وأبعدها الحارس جمال عبدالله، لترتد من العارضة (79).

وسدد واندرسون كرة مباغتة مرت بجانب قائم الوحدة (90)، رد عليها إسماعيل مطر بتسديدة أمسكها جمال عبدالله (99+2)، لتنتهي بعدها المباراة بالتعادل السلبي.

طباعة