أكد أن المنتخب الوطني سيخوض معسكراً تدريبياً في يناير

مارفيك: العودة إلى الإمارات أنقذتني من ملل الجلوس في المنزل

المدرب الهولندي: «فرصة منتخب الإمارات قائمة في الوصول إلى كأس العالم».

أكد المدرب الهولندي، بيرت فان مارفيك، أن قرار عودته لتدريب منتخب الإمارات جاء في وقته، مشيراً إلى أن التعاقد مع «الأبيض» أنقذه من ملل الجلوس في المنزل، على حد تعبيره.

وقال مارفيك لصحيفة «سيسيت» الهولندية إنه لا يحب الجلوس في المنزل فترة طويلة، موضحاً أنه في الفترة الماضية، خصوصاً مع جائحة فيروس كورونا، لم يكن يخرج كثيراً من منزله. وأضاف: «كنت أمشي فترات طويلة في الهواء الطلق، لذلك قد يكون ذلك من أسباب موافقتي على العودة لتدريب منتخب الإمارات، ولكنه ليس بالتأكيد السبب الأساسي». وكشف المدرب الهولندي عن أول معسكر للمنتخب الوطني تحت قيادته، وقال: «من المقرر أن ألتقي مع لاعبي منتخب الإمارات للمرة الأولى عقب عودتي للفريق، خلال معسكر تدريبي في يناير المقبل، إذ ستكون فرصة جيدة للتعرف إلى اللاعبين مرة أخرى، حيث سيمتد المعسكر إلى 10 أو 11 يوماً، ومن المؤسف أنه كان مخططاً في وقت سابق أن يخوض الفريق مباراتين وديتين في هذه الفترة، خصوصاً أنني أفضّل أن نخوض التدريبات فقط في هذه الفترة، بينما سيتجمع الفريق مرة أخرى قبل ثمانية أيام من خوض أول مباراة رسمية في مارس المقبل».

أما عن إقالته من تدريب المنتخب في العام الماضي، فقال: «لقد غادرت بصورة غير متوقعة، وبالفعل العديد من الأشخاص اعتبروا رحيلي مفاجأة، كما أن اللاعبين كانوا يتواصلون معي بشكل دائم، ويسألونني عن إمكانية عودتي مرة أخرى».

في المقابل، تحدث عن سبب عدم استعانته بصهره، النجم الهولندي مارك فان بوميل، وقال: «لقد عمل معي كثيراً، وإذا قال لي إنه يرغب في الحضور معي، كنت سأقول له نعم، ولكني أعتقد أنه أمر جيد أن يبدأ فان بوميل مرحلة جديدة كمدرب شاب».

وختم: «أكرر كلامي بأنني لم أذهب من أجل الحصول على الأموال، ولكني أتمنى أن أشارك للمرة الثالثة في كأس العالم، وأرى أن فرصة منتخب الإمارات قائمة لتحقيق هذا الإنجاز».

طباعة