محمد مصطفى: هدفي في النصر يذكرني بـ «السفاح»

محمد مصطفى (يمين) تألق مع الفجيرة. من المصدر

أكد مدافع الفجيرة، العراقي محمد مصطفى، أن فرحته بهدفه الأول في دوري الخليج العربي، الذي سجله في مرمى النصر، لم تكتمل، بسبب خسارة فريقه نتيجة المباراة بثلاثة أهداف لهدفين في الجولة التاسعة من البطولة، مشيراً إلى أنه عازم على تسجيل أهداف أخرى في المباريات المقبلة، لتعزز تطلعات الفجيرة لكسب النقاط.

وقال محمد مصطفى لـ«الإمارات اليوم»: «تمنيت لو أن المباراة انتهت بنتيجة التعادل بأقل تقدير، ليكون الهدف تاريخياً في مسيرتي الرياضية، لأن دوري الخليج العربي محطة مضيئة ومهمة بالنسبة لي، وأتطلع لبصمة عراقية مهمة في الكرة الإماراتية، وثقتنا عالية بأننا سنحقق الفوز في المباريات المقبلة». موضحاً: «هدفي في مرمى العميد يذكرني بأهداف كثيرة سجّلها هداف أسود الرافدين، يونس محمود، الملقب بـ(السفاح)، والذي اعتبره مثلي الأعلى، خصوصاً أن أهدافه التي سجلها بالرأس دائماً ما كانت مؤثرة في النتيجة النهائية».

وأضاف: «على الرغم من قوة المنافسات وندية المباريات، إلا أنني أشعر بتفاؤل كبير بأن الفجيرة سيتمكن من تحقيق نتائج إيجابية تساعده على البقاء، وأتمنى أن أرى الجمهور حاضراً في المباريات المقبلة».


- فرحتي بالهدف الذي سجلته في النصر لم تكتمل بسبب خسارة الفجيرة.

 

طباعة