الاتحاد الأميركي للملاكمة يعلن دعمه لمرشح الإمارات لرئاسة الاتحاد الدولي

رئيس اتحاد الملاكمة أنس العتيبة. ■من المصدر

أعلن الاتحاد الأميركي للملاكمة عن دعمه لمرشح الإمارات لمنصب رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة، أنس العتيبة.

وطالب الاتحاد الأميركي، الذي يعد واحداً من أهم الاتحادات في العالم، وأكثرها تأثيراً، في رسالة وجهها إلى جميع الاتحادات الوطنية للملاكمة في العالم، بمساندة مرشح الإمارات، والتصويت له في الانتخابات التي ستجرى اليوم «عن بعد».

وأكد أن رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي نائب رئيس الاتحاد الدولي، مرشح دولة الإمارات، أنس العتيبة، هو الأكثر تأهيلاً وجدارة بهذا المنصب، لأنه يمتلك المهارات اللازمة لقيادة الاتحاد الدولي للملاكمة في السنوات الأربع المقبلة، والحفاظ على حقوق الملاكمين.

وقال الاتحاد الأميركي، في بيان تحول إلى رسالة خطية ومرسلة لكل الاتحادات الوطنية: «إنه بقيمه التاريخية، ودوره البارز الذي قام به على مدار عقود طويلة للحفاظ على مكتسبات تلك الرياضة الأولمبية المهمة، وحماية الاتحاد الدولي من الإخفاقات بقدر الاستطاعة، تابع خلال الفترة الأخيرة خروج الاتحاد الدولي عن المسار الصحيح، وقيامه ببعض الممارسات البعيدة عن الحكم الرشيد واللعب النظيف، وأنه من هذا المنطلق، ومع الانتقال حالياً من خلال تلك الانتخابات إلى عصر جديد، فإن الاتحادات الوطنية في العالم عليها مسؤولية كبرى في الالتزام بالمعايير الأخلاقية، وأن تتحلى بمسؤوليتها في تحديد مستقبل الاتحاد الدولي للملاكمة».وأضاف البيان: «من الضروري لنا في الاتحاد الأميركي وكل الشركاء في الاتحادات الوطنية أن نحافظ على المكتسبات التي حققتها رياضة الملاكمة في مسارها الأولمبي، وأن ندافع بكل قوة عن ثمارها التاريخية، وأن نتأكد بأن الاتحاد الدولي يعمل لصالح اللعبة، ومن أجل تحقيق أحلام كل الملاكمين في كل دول العالم، ويجب أن نتخلص من إخفاقاتنا الأخيرة، وأن نلتزم جميعاً مع اللجنة الأولمبية الدولية بأعلى الممارسات الأخلاقية وقيم المنافسة العادلة اعتباراً من الآن وفي المستقبل».


- الاتحاد الأميركي وجه رسالة خطية إلى كل الاتحادات الوطنية للملاكمة لدعم العتيبة.

طباعة