العنبري: حافظنا على الصدارة رغم صعوبة مواجهة الوصل

الشارقة في القمة بسلاح التركيز.. وماكينة سواريز

ويلتون سواريز يحتفل بتسجيله ثنائية في مرمى الوصل. ■ من المصدر

قاد مهاجم الشارقة، البرازيلي ويلتون سواريز، فريقه إلى فوز ثمين على فريقه السابق الوصل 2-1، بعدما كانت المباراة تتجه للتعادل ليعيد «الملك» إلى سكة الانتصارات مجدداً، بعد تعادلين على التوالي في الجولتين الماضيتين، وذلك خلال المواجهة التي جمعت الفريقين أول من أمس على استاد نادي الشارقة ضمن الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي.

وقفز الشارقة برصيده إلى 23 نقطة محافظاً على الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن النصر صاحب المركز الثاني برصيد 20 نقطة، في حين تجمد رصيد الإمبراطور الوصلاوي عند 12 نقطة.

وسجل «الماكينة التهديفية» سواريز هدف التقدم «15»، قبل أن يحرز هدف الفوز في الوقت القاتل «90+5» من غمزة رأسية، رافعاً رصيده إلى ثمانية أهداف على لائحة ترتيب الهدافين على بُعد هدف من المتصدر لاعب شباب الأهلي إيغور جيسوس، فيما سجل هدف الوصل فابيو دي ليما «37» من ركلة جزاء احتسبت لمصلحة اللاعب علي صالح. وبحسب إحصائية رسمية لرابطة المحترفين، كان الشارقة الأكثر استحواذاً على الكرة بنسبة 56.5% مقابل 43.5% للوصل، وكان الأكثر استثماراً لسلاح التركيز حتى صافرة النهاية.

من جهته، قال مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، في مؤتمر صحافي: «إن المباراة كانت صعبة، لكن الأهم بالنسبة له هو أن الفريق حافظ على الصدارة»، مضيفاً: «تركيز الشارقة ساعده على الخروج فائزاً في المباراة». وأشار العنبري إلى أنه من معجبي نادي الوصل منذ فترة طويلة، لكونه من الفرق التي تقدم كرة ممتعة. بدوره، أكد مدرب الوصل، سالم ربيع، أن فريقه قدم مباراة جيدة، وأن الحظ لم يحالفه، وأنه لم يكن يستحق الخسارة، وكان يستحق الخروج متعادلاً على أقل تقدير. وأضاف ربيع: «الوصل أدار المباراة بشكل جيد، وقدّم واحدة من أجمل المباريات، خصوصاً أمام فريق الشارقة المتصدر».

طباعة