سجّل 10 ضربات تحت المعدل في اليوم الثاني

الأميركي ريد يقبض على صدارة غولف «موانئ دبي العالمية»

المصنف 11 عالمياً والأول في «السباق إلى دبي» الأميركي باتريك ريد. ■من المصدر

قبض المصنف 11 عالمياً والأول في «السباق إلى دبي»، الأميركي باتريك ريد، أمس، على صدارة الترتيب العام في بطولة «موانئ دبي العالمية» المقامة على ملعب «الأرض» في عقارات جميرا، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، وتمتد حتى غد، بإجمالي جوائز يبلغ ثمانية ملايين دولار، وتعد الجولة الختامية في موسم الجولة الأوروبية و«السباق إلى دبي».

وأنهى ريد مسلك اليوم الثاني لملعب «الأرض»، المكون من 18 حفرة، بـ64 ضربة، أهلته لحصد ثماني ضربات تحت المعدل، التي أضافها إلى رصيد الضربتين تحت المعدل التي أنهى عليها اليوم الأول، واعتلاء الصدارة بإجمالي 10 ضربات تحت المعدل، بفارق ضربتين عن البريطاني ماثيو فيتزباتريك، فيما ذهب المركز الثالث مناصفةً للبريطانيين لاوري سينتير، وتايلور هاتون، برصيد سبع ضربات تحت المعدل لكل منهما.

ويواصل ريد اليوم الجولة الثالثة، بطموح الحفاظ على الصدارة، والسعي نحو تحقيق «الحلم الأميركي» بأن يصبح أول لاعبي الغولف في أميركا الذي ينجح في حصد لقب بطولة «موانئ دبي العالمية»، وجمع ثنائية الفوز بلقب بطل موسم «السباق إلى دبي».

وأعرب ريد عن رضاه بالأداء الذي قدمه خلاله اليوم الثاني، وقال في تصريحات صحافية: «نجحت في تعويض البداية الصعبة في اليوم الأول، والتأقلم تدريجياً على التحديات التي يفرضها مسار ملعب (الأرض) الصعب».

وأضاف: «أتطلع للحفاظ على تركيزي في اليومين الختاميين، بطموح الفوز بلقب بطولة دبي، وحصد لقب بطل الموسم».


64

ضربة أنهى بها ريد مسلك اليوم الثاني لملعب «الأرض» المكون من 18 حفرة.

ريد:

«أتطلع للحفاظ على تركيزي للفوز بلقب بطولة دبي، وحصد لقب بطل الموسم».

طباعة