مترجم مارادونا: الأسطورة كان ملهماً للروح المعنوية.. أهدى لاعب الفجيرة «كرة كريستال»

الراحل مارادونا أهدى لاعب الفجيرة الحفيتي «كرة كريستال». من المصدر

كشف المصري محمد النجار، مترجم الأسطورة الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا، عن دروس وعبر قدمها الأخير للاعبي كرة القدم أينما حل وارتحل، مشيراً إلى أنه كان يولي الحالة المعنوية أهمية كبرى عند قيادته تدريب أي فريق.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «إن الأسطورة كان حريصاً خلال المران اليومي على تعزيز أي فكرة ترفع الروح المعنوية للاعبيه، وترسّخ التقيد بالأخلاق الرياضية، وعندما كان مدرباً لفريق الفجيرة، خصص جائزة (كرة قدم من الكريستال صنعها فنان كولومبي) للاعب الذي يراه الأفضل في فريق الفجيرة طوال الموسم».

وأوضح: «فكرة الكرة الكريستالية كانت مدروسة بالنسبة له، واعتمدها من بداية الموسم، وأسهمت كثيراً في تطور مستوى اللاعبين»، مضيفاً: «مارادونا كان يعامل اللاعبين وكأنهم أبناؤه فعلاً، وهي بشهادة اللاعبين جميعاً والإداريين أشقائه، لذلك نجح في بناء منظومة متكاملة للفريق، وهذا الشيء في كل مكان يعمل فيه».

وكان مارادونا قد درّب فريقي الوصل والفجيرة خلال وجوده في الملاعب الإماراتية.

وأوضح: «قرر مارادونا منح جائزته وقتها للاعب الأفضل في فريق الفجيرة، أحمد الحفيتي، إذ اختاره بنفسه أفضل لاعب في دوري الدرجة الأولى للموسم 2017-2018، وسلمه الجائزة بحضور زميليه لاعبي الفريق السابقين، محمد خلفان ومهند خميس، وذلك في بيته بجزيرة النخلة في دبي، قبل السفر إلى بيلاروسيا لتسلم مهام عمله السابق رئيساً ومدرباً لنادي دينمو بريست البيلاروسي».

وكان مارادونا قد توفي عن عمر يناهز الـ60 عاماً، إثر سكتة قلبية.


• الأسطورة كان حريصاً خلال المران اليومي على تعزيز أي فكرة ترفع الروح المعنوية للاعبيه.

طباعة