فترة الانتقالات من 5 يناير إلى مطلع فبراير 2021

9 أندية تهدد اللاعبين الأجانب بـ «مقصلة الاستبعاد» في الانتقالات الشتوية

صورة

لم يتبقّ سوى شهر على بدء فترة الانتقالات الشتوية لموسم 2022-2021، في الخامس من يناير 2021، وتستمر حتى الأول من فبراير المقبل، ورغم أن من المبكر الحديث عن قيام أندية دوري الخليج العربي بإجراء تغييرات وتعاقدات جديدة، إلا أن المستويات التي قدمها الأجانب في الجولات الثمانية الماضية كشفت عن وجود تسعة أندية، على أقل تقدير، تهدد عدداً كبيراً من لاعبيها بـ«مقصلة الاستبعاد» في الانتقالات الشتوية المقبلة.

وتعد أندية الشارقة وبني ياس والظفرة والجزيرة واتحاد كلباء، الأكثر استقراراً على مستوى اللاعبين الأجانب، إذ يمتلك حامل اللقب أربعة لاعبين ضمن الأفضل في مسابقة الدوري، بوجود أفضل لاعب في نسخة 2019-2020، الإيطالي إيغور كورنادو، والبرازيلي كايو لوكاس، والأوزبكي أوتابك شوكوروف، وأخيراً العائد إلى «الملك»، البرازيلي ويلتون سواريز، بينما واصل الجنوب إفريقي ثولاني سيريرو، والصربي ميلوس كوسانوفيتش، تألقهما مع الجزيرة الذي يخوض المنافسات بوجود ثلاثة لاعبين أجانب فقط، بالتعاقد مع النيجيري إيمواه إيزيكيل الذي ظهر بشكل جيد مع الفريق.

من جهته، تعاقد بني ياس مع ثلاثة لاعبين أجانب جدد في فترة الانتقالات الصيفية، وأبقى على خدمات المدافع الصربي ساشا إيفكوفيتش، بينما ضم البرازيلي جواو بيدرو والأرجنتينيين غاستون سواريز ونيكولاس خمينيز، حيث يقدم اللاعبون الأربعة مستويات ممتازة جداً مع «السماوي»، ولا يختلف الوضع بالنسبة للظفرة الذي يضم في صفوفه كلاً من المغربي عصام العدوة، والأردني ياسين البخيت، والهولندي ميخائيل روشوفيل، والبرازيلي دينلسون بيريرا، الذين ظهروا بشكل طيب مع الفريق، بيمنا ظهر اللاعبون الأجانب في اتحاد كلباء بمستوى ممتاز بوجود التشيلي جونيور فيرنانديز والأرجنتيني ماتياس بيسانو، إضافة إلى البرازيلي واندرسون والتوغولي مينيل مالابا.

في المقابل، يتصدر البطل التاريخي لدوري الخليج العربي، فريق العين، قائمة الأندية التي لا تشعر بالرضا عن مردود اللاعبين الأجانب، إذ لم يقدم الأنغولي ويلسون إدواردو المردود الذي ينتظره جمهور «الزعيم» منه، بينما تم الاستغناء عن خدمات الكازاخستاني إسلام خان بداعي إيقافه من جانب الاتحاد الآسيوي، أما التوغولي لابا كودجو والياباني توساكا شيوتاني فقد حافظا على مكانتهما كأبرز اللاعبين في البنفسج.

ورغم أن شباب الأهلي أجرى تعاقدات من العيار الثقيل على مستوى اللاعبين الأجانب، بضم البرازيلي كارلوس إدواردو ولاعب الرأس الأخضر هيلدون راموس، إلا أن هذا الثنائي لم يثبت وجوده حتى الآن، وظهر الأوزبكي عزيز غانييف كأفضل اللاعبين الأجانب في «فرسان دبي»، ويليه الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا، بينما تفوق على جميع اللاعبين الأجانب، «المقيم» البرازيلي إيغور خيسوس.

وينطبق الأمر نفسه على الوصل، الذي يخوض البطولة بأربعة لاعبين جدد مقارنة بالموسم الماضي، لكن تذبذب مستويات كل من البرازيلي جواو فيغريدو، والأرجنتيني نيكولاس أوروز، والبرازيلي رونالدو مينديز، والبرازيلي سانتوس نيريس، يجعل أحدهم، أو أكثر من لاعب، مرشحاً لمغادرة الفريق في يناير المقبل.

من جانبه، لا يعد النصر بدرجة كبيرة من الأندية التي تحتاج إلى تغيير أحد اللاعبين الأجانب، لكن المستوى المتذبذب من الهولندي براندلي كواس يجعله مرشحاً لمغادرة الفريق في حال وجود صفقة أخرى تناسب «العميد»، أما الوحدة فلم يقدم حتى الآن اللاعبون الأجانب الإضافة الحقيقية للفريق، خصوصاً المولدوفي لوفانور هنريكي الذي غاب عن عدد من المباريات بداعي الإصابة.

أما أكثر الأندية حاجة إلى تغيير عدد من اللاعبين الأجانب، فهي الأندية التي تحتل المراكز الأربعة الأخيرة في لائحة الترتيب، وهي: خورفكان والفجيرة وعجمان وحتا.

راكان العجمي: اللاعبون المواطنون سرّ تفوق العديد من الأندية

أكد لاعب الجزيرة السابق والمحلل الرياضي، راكان العجمي، أن فترة الانتقالات الشتوية المقبلة من المتوقع أن تشهد تغييرات كبيرة على مستوى اللاعبين الأجانب، موضحاً أن أندية عدة شهدت تألق اللاعبين المواطنين، واعتماد المدربين عليهم بصورة أكبر من الأجانب. وقال لـ«الإمارات اليوم» إن أبرز الأمثلة لتفوق اللاعبين المواطنين، كل من شباب الأهلي والوحدة، موضحاً: «شباب الأهلي يضم مجموعة ممتازة من اللاعبين المواطنين هم الأكثر تأثيراً في مردود الفريق، والأمر نفسه بالنسبة للوحدة، إذ لم يستفد أي من الفريقين بالشكل المتوقع من اللاعبين الأجانب». وأضاف: «هناك بعض الأندية لا تحتاج إلى إجراء تغيير في قائمة اللاعبين الأجانب، مثل الظفرة وبني ياس والشارقة الجزيرة واتحاد كلباء، بينما معظم الأندية الأخرى، في حال وجدت أسماء وصفقات متاحة في فترة الانتقالات الشتوية، سيكون من الأفضل بالنسبة لها الاستغناء عن خدمات اللاعبين الذين لم يظهروا بشكل جيد».


- الشارقة وبني ياس والظفرة والجزيرة وكلباء الأكثر استقراراً.

- إدواردو وراموس لم يثبتا نفسيهما في شباب الأهلي حتى الآن.

طباعة