نجم «غودولفين» «غياث» أفضل حصان في العالم لسنة 2020

من انتصار «غياث» في يونيو الماضي بلقب سباق «كورنيشين كب». من المصدر

توّج جواد «غودولفين» «غياث» بلقب أفضل حصان في العالم عن 2020، وذلك في حفل جوائز «كارتييه» الأوروبية للسباقات، الذي أقيم، أول من أمس، في العاصمة البريطانية لندن، وشهد حصول خيول الإمارات على 50% من إجمالي جوائز الحفل.

وجاء فوز «غياث» ضمن فئة الخيول الأكبر سناً، فيما ذهبت جائزة خيول الثلاث سنوات إلى المهر «بالاس بيير»، المملوك لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، قبل أن يتوج «بطاش»، المملوك لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بجائزة بطل السرعة في الموسم الأوروبي.

ورفع «غياث»، المنحدر من نسل الفحل «دباوي»، حصيلة «غودولفين» إلى ثلاث جوائز في فئة أفضل حصان في العالم، وأعاد اللقب إلى خزائن «الأزرق العالمي» للمرة الأولى منذ عام 2001، في ظل موسم 2020 الاستثنائي الذي افتتحه «غياث» بلقب «كورنيشين كب» الذي خصص لخيول «جروب 1» وأقيم، يونيو الماضي، على مضمار «نيوماركت» البريطاني، وأتبعه ضمن الفئة الأولى الأعلى تصنيفاً عالمياً بفوزه بلقب «كورال إكليبس»، الذي جرى على مضمار «ساندوان بارك» البريطاني، ومن ثم الفوز في سباق «جودمونت إنترناشيونال» الذي أقيم، أغسطس من هذا العام، على مضمار يورك في إنجلترا، رافعاً سجله إلى تسعة انتصارات في سباقات الخيل حول العالم.

وفي بقية النتائج، ذهبت جائزة فئة المهرات من عمر ثلاث سنوات إلى «لوف» المملوكة لمايكل تابور، ويريك سميث، وجون ماغنيه.

وللعام الثالث على التوالي، ذهبت جائزة القدرة على التحمل للجواد «سترادي فيرياس» المملوك لـ«بي إني نيلسين»، بإشراف المدرب، جون غوسدن، بعد إحرازه لقبين في سباقات الفئة الأولى.

وحصل «فان غوخ»، المملوك لمايكل تابور، ويريك سميث، وجون ماغنيه، على جائزة أفضل خيل من عمر السنتين. وحصل المدرب المخضرم، جون غوسدن، على جائزة الاستحقاق بسبب عمله المستمر في أعلى المستويات، وكونه سفيراً جيداً للرياضة وعضواً فعالاً منذ 41 عاماً.


خيول الإمارات تنتزع 50% من إجمالي جوائز حفل «كارتييه».

طباعة