الفريقان يطلبان الفوز الثالث اليوم

شباب الأهلي في مهمة ردّ الدين إلى الجزيرة

شباب الأهلي والجزيرة يريدان إيقاف نزف النقاط بالدوري. تصوير: أسامة أبوغانم

يطمح، اليوم، فريقا شباب الأهلي، وضيفه الجزيرة، إلى تحقيق الفوز الثالث لهما في دوري الخليج العربي، عندما يلتقيان الساعة 9 مساء، على استاد راشد في شباب الأهلي، في ختام الجولة السادسة، إذ يراهن الجزيرة على ذكريات آخر مواجهة جمعت الفريقين، وشهدت فوزه بهدفين مقابل هدف، بينما يسعى شباب الأهلي إلى رد الدين إلى الجزيرة، والبقاء قريباً من فرق المقدمة.

وأحرز خلفان مبارك هدفاً رائعاً (لوب) من فوق الحارس ماجد ناصر، في الوقت القاتل، ليمنح الجزيرة الفوز على شباب الأهلي في 6 فبراير الماضي، على الملعب نفسه الذي يستضيف مباراة اليوم، ليؤكد الجزيرة تفوقه على «فرسان دبي»، خصوصاً أنه لم يخسر على استاد راشد في الدوري، منذ 28 فبراير 2018، عندما فاز شباب الأهلي 2-1، بينما حقق بعدها الجزيرة الفوز 5-4، في الجولة الأولى من موسم 2018-2019.

ويخوض شباب الأهلي المباراة بمعنويات مرتفعة، بعدما تأهل لربع نهائي كأس الخليج العربي، ويأمل أن يحقق اليوم الفوز، بعد أن خسر ست نقاط في خمس جولات بالدوري حتى الآن، بتحقيقه الفوز في مباراتين فقط على كلباء وحتا، بينما تعادل مع العين والوحدة وخورفكان، ليصل رصيده إلى تسع نقاط.

في المقابل، يسعى الجزيرة إلى تصحيح وضعه، بعدما حصل على ثماني نقاط فقط، بالفوز على كلباء وبني ياس، والتعادل مع النصر والظفرة، بينما تلقى خسارته الأولى في الجولة الخامسة بالهزيمة على أرضه أمام الشارقة، قبل أن يودع مسابقة كأس الخليج العربي على يد كلباء.

من جهته، قال مدرب شباب الأهلي، الإسباني جيرارد زاراغوسا، في مؤتمر صحافي: «نحترم الجزيرة كثيراً، لما يملكه من مجموعة جيدة من اللاعبين الكبار، لذا نتوقع مواجهة قوية بين الفريقين الأكثر تمريراً للكرة في الدوري، فهذا يعني أنهما الأكثر هجوماً». وعن إمكانية عودة أحمد خليل أمام الجزيرة، قال زاراغوسا: «خليل يتدرب، الآن، مع زملائه بصورة طبيعية، ونتوقع أن يعود للمشاركة مع الفريق خلال المباريات المتبقية، هذا الشهر».


الجزيرة فاز على شباب الأهلي في آخر مباراتين بينهما بالدوري.

طباعة