ورشة عمل للرابطة تحضيراً لانطلاق دورة التراخيص 2021-2022

جانب من ورشة عمل تراخيص الأندية. ■ من المصدر

عقدت رابطة المحترفين الإماراتية، أول من أمس، ورشة عمل تراخيص الأندية تحضيراً لانطلاق دورة التراخيص 2021-2022، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي «عن بُعد»، بحضور المدير التنفيذي للرابطة وليد الحوسني، وإداري تراخيص الأندية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ين مين سي، وأعضاء لجنة التراخيص الابتدائية ولجنة الاستئناف، وشارك فيها مسؤولو التراخيص والمالية في الأندية المحترفة.

وقالت الرابطة في بيان صحافي: «قدم إداري تراخيص الأندية بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم شرحاً للتحديثات في موقع تراخيص الأندية الإلكتروني للاتحاد الآسيوي، ثم استعرض مدير إدارة تراخيص الأندية والتطوير برابطة المحترفين الإماراتية، ستيورات لارمان، أبرز التحديات والصعوبات التي واجهتها الأندية خلال فترة الترخيص السابقة». وكانت الأندية المحترفة قد حصلت على الترخيص الآسيوي للموسم الجديد.

وأضافت: «تأتي أهمية ورشة العمل، لإطلاق الاتحاد الآسيوي آلية جديدة، تهدف إلى زيادة التتبع والرقابة للأوضاع المالية لكل الأندية الآسيوية المحترفة، بما يضمن مزيداً من الشفافية المالية، حيث تم إدخال تعديلات على النظام الجديد يتعلق بآلية تقديم المستندات للحصول على الرخصة، عبر الموقع الإلكتروني، وفق متطلبات جديدة تساعد الاتحاد الآسيوي وإدارة التراخيص الآسيوية على تتبع الالتزامات المالية، بالنسبة للأندية واللاعبين، وكيفية تتبع الالتزامات المالية المطلوبة». وتابعت: «استعرض مدير التدقيق المالي للأندية في الرابطة، جابر دبابنة، مستجدات التعديلات التي أجريت على المعيار المالي، كما شهدت الورشة الاطلاع على التعديلات التي طرأت على اللوائح الخاصة بالدورة الجديدة، والاستخدام الأمثل لنظام الترخيص في الأندية».

طباعة