بعد 3 مواسم قضاها في دوري الخليج العربي

غابرييل: الإمارات بلد رائع تعلمت فيه الكثير

غابرييل وزوجته في إحدى الرحلات الترفيهية بالدولة. ■من المصدر

عبّر لاعب فريق الفجيرة وحتا، البرازيلي فيرناندو غابرييل، عن حزنه الشديد لمغادرة الإمارات بعد ثلاث سنوات قضاها متنقلاً بين ناديي الفجيرة وحتا بدوري الخليج العربي، قبل أن ينتقل أخيراً لصفوف فريق العدالة السعودي، المنافس في دوري الدرجة الأولى، في تجربة جديدة بعد نهاية عقده مع الفجيرة. وقال غابرييل، في رسالة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، وهو داخل الطائرة، إنه يغادر بعد قضائه ثلاث سنوات في بلد رائع مثل الإمارات، وأضاف: «كانت لدي الكثير من لحظات الفرح والحزن، لقد تعلمت الكثير هنا، أود أن أشكر جميع الأصدقاء الذين تعرفت عليهم في هذا البلد، ورحلت وقلبي مليء بالمحبة». ووجدت الرسالة صدى طيباً من اللاعبين الذين زاملهم، والمدربين الذين عمل تحت قيادتهم، خلال فترة السنوات الثلاث التي قضاها في الإمارات، إذ قال له زميله السابق في الفجيرة، خليل خميس: «أتمنى لك التوفيق ولأسرتك.. اعتنِ بنفسك جيداً».

ويحرص غابرييل على توثيق رحلاته ومناسباته الاجتماعية والرياضية عبر حسابه في «إنستغرام»، ومن بين أبرز ما نشره اللاعب خلال فترة وجوده في الإمارات، الهدف المثير للجدل الذي أحرزه في مرمى حارس فريق شباب الأهلي، ماجد ناصر، في الجولة الأخيرة للموسم قبل الماضي، وهو الهدف الذي قاد «الذئاب» وقتها للبقاء بين أندية المحترفين، لكنه تسبب في موجة من الجدل استمرت لفترة طويلة بسبب «قضية الغمزة».

وقال اللاعب في تعليقه على مقطع الفيديو الذي نشره وقتها: «سيظل يوماً لا يمكن أن ينسى على الإطلاق، في اليوم الأخير من مسابقة الدوري استطعنا أن نحقق الفوز في المباراة وقادنا ذلك إلى البقاء في دوري المحترفين».

طباعة