أرقام غريبة في دوري الخليج العربي بعد 5 جولات.. والفجيرة أهدر 11 نقطة

(بالغرافيك): الجزيرة الأعلى في الاستحواذ بـ 65%.. والشارقة الأفضل في «قلب الطاولة»

شهدت الجولات الخمس الأولى من دوري الخليج العربي مفارقات وأرقاماً استثنائية لا تعبّر عن الترتيب الحالي للائحة الترتيب، التي يعتليها الشارقة بالعلامة الكاملة بالفوز في المباريات الخمس، إذ إن أبرز الأرقام التي أفرزتها 35 مباراة حتى الآن، هي أن الجزيرة يمتلك أعلى نسبة استحواذ بنسبة 65%، كما أنه الأكثر تمريراً للكرة بـ2827 تمريرة، لكن ورغم اعتماده على طريقة برشلونة «تيكي تاكا»، إلا أنها لم تخدم الفريق الذي حقق فوزين فقط وتعادلين، وخسارة واحدة.

في المقابل، كان اللعب بطريقة واقعية كافياً للشارقة لتحقيق العلامة الكاملة، رغم أن حامل اللقب بلغت نسبة استحواذه على الكرة 49% في المركز السابع، كما أن الفريق جاء في المركز العاشر من حيث دقة التمريرات بنسبة 79%، وسابعاً في عدد التمريرات بنسبة 1878 تمريرة، بينما تفوق الشارقة في الـ«ريمونتادا»، بعدما اكتسب ست نقاط عقب تأخره في النتيجة، كأفضل فريق يقلب تأخره إلى فوز.

من جهتهما تفوّق الوحدة وبني ياس في إحراز الأهداف من خارج منطقة الجزاء، بإحراز كل فريق ثلاثة أهداف، بينما لم تحرز أندية عجمان وحتا وخورفكان أي هدف من خارج المنطقة.

وكشفت الإحصاءات عن أن أندية كلباء والوصل وعجمان وحتا والفجيرة، تخسر مبارياتها في حال تأخرت في النتيجة، كما يعد الفجيرة أكثر فريق إهداراً للنقاط بعد تقدمه في النتيجة، إذ يمتلك في رصيده نقطة واحدة، وأهدر 11 نقطة كانت كفيلة بجعله منافساً على اللقب.

وأكد المحلل الرياضي ولاعب الجزيرة والوصل السابق، يوسف عبدالعزيز، أن الجولات الخمس الأولى شهدت أرقاماً استثنائية وغير متوقعة، ووصف لاعب حتا، عبدالله كاظم، بأنه مفاجأة الدوري. وقال عبدالعزيز لـ«الإمارات اليوم»: «كاظم ظهر بمستوى رائع، وسعيد أن المدرب الكولومبي خورخي لويس بينتو ضمه إلى قائمة المنتخب الحالية».

وأضاف: «أظهر كاظم إمكانات عالية جداً، وأرى أنه يستحق اللعب في أحد الأندية التي تنافس على اللقب، بينما إسماعيل مطر تعرض لظلم كبير، وفقاً لمردوده والأرقام التي حققها في أول خمس جولات، إذ كان يستحق الانضمام إلى المنتخب، وليس شرطاً مشاركته أساسياً، لكن مجرد وجوده إضافة مهمة للفريق».

في المقابل، أكد أن الشارقة لا يعد تصدره لائحة ترتيب الدوري مفاجأة، وقال: «حامل اللقب يستحق الصدارة، وفقاً لمردود الفريق في آخر ثلاثة مواسم، بينما النصر هو المفاجأة، خصوصاً أنني لم أشاهد العميد بهذه القوة منذ 20 عاماً».

وعن إهدار الجزيرة سبع نقاط، رغم أن الفريق حقق أفضل معدل استحواذ، قال: «قدم الجزيرة مباريات قوية، والنتائج التي حققها ليست مقياساً، لأن الفريق يؤدي بشكل سيئ، وأرى أنه سيكون منافساً قوياً على اللقب، خصوصاً أنه واجه عدم توفيق كبير في المباريات التي لعبها حتى الآن».

للإطلاع على الموضوع كاملا، يرجى الضغط على هذا الرابط.


الوحدة وبني ياس يتفوقان في إحراز الأهداف من خارج منطقة الجزاء.

طباعة