خورفكان أحرز 3 أهداف وحصل على أول نقطة

شباب الأهلي يخسر «أسهل وأهم» نقطتين في الدوري

لاعب خورفكان سالم الحمادي والأوزبكي غاييف في كرة هوائية مشتركة. من المصدر

حوّل خورفكان تأخره بهدفين دون رد إلى تعادل 2-2 مع شباب الأهلي، أمس، على استاد صقر بن محمد القاسمي في الجولة الخامسة من دوري الخليج العربي، ليرفع «فرسان دبي» رصيده إلى تسع نقاط، ويحصل «النسور» على أول نقطة له في المسابقة.

وبذلك يكون شباب الأهلي قد وسّع الفارق مع الشارقة المتصدر إلى ست نقاط، بعدما خسر نقطتين مهمتين في طريق منافسته على لقب الدوري، كونه واجه أحد الأندية المنافسة في قاع الترتيب.

سيطر شباب الأهلي على مجريات اللعب في أول 20 دقيقة، وأهدر البرازيلي إيغور خيسوس وعبدالله النقبي أربع فرص محققة لتسجيل الهدف الأول، بعدما تلقى خيسوس كرة عرضية من الأوزبكي عزيز غاييف، وسدد الكرة فوق العارضة (7)، بينما أهدر النقبي فرصتين بطريقة غريبة في دقيقة واحدة، الأولى من كرة عرضية لعبها أحمد عبدالله جميل، ومرت من إيغور، ووصلت إلى النقبي الذي سدد الكرة فوق العارضة، رغم أنه كان مواجهاً للمرمى تماماً (11)، وفي الدقيقة نفسها انفرد النقبي وسدد الكرة بعيدة عن المرمى، قبل أن يهدر إيغور خيسوس انفراداً آخر، تألق خلاله محمد يوسف في إبعاد الكرة (18).

من جهته، دخل خورفكان أجواء اللقاء، بعدما تحرك البرازيلي ريكاردينهو ولعب كرة جميلة، انفرد من خلالها مواطنه رامون لوبيز بالمرمى، ولكن ماجد ناصر تألق في التصدي للكرة (19)، وارتدت الكرة إلى هجمة مرتدة لمصلحة «فرسان دبي»، قادها لاعب الرأس الأخضر هيلدون راموس، ولعب كرة عرضية سددها مدافع خورفكان أحمد عيسى بالخطأ في مرماه، محرزاً الهدف الأول للفريق الضيف (20).

ورغم النشاط الكبير من جانب خورفكان، والمحاولات العديدة للبرازيلي ريكاردينهو، أبرزها تسديدة قوية تصدى لها ماجد ناصر (27)، ولكن شباب الأهلي أضاف الهدف الثاني، بعدما لعب هيلدون راموس ركلة ركنية، وحولها إيغور خيسوس برأسه في المرمى (37)، بينما قلص البرازيلي رافائيل دودو النتيجة بالطريقة نفسها، عندما لعب ريكاردينهو ركلة ركنية، وحولها دودو برأسه في المرمى (43).

وفي الشوط الثاني، استعاد شباب الأهلي أفضليته في وسط الملعب، لكن خورفكان نشط عقب نزول البرازيلي جونيور، الذي لعب كرة عرضية جميلة، وقابلها ريكاردينهو بتسديدة قوية في المرمى، محرزاً الهدف الثاني (75)، وأهدر دودو فرصة لا تضيع من انفراد تام في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، لتنتهي المباراة بالتعادل بهدفين لكل فريق.

طباعة