مواجهة من العيار الثقيل في الجولة الثالثة للدوري

العين لم يهزم الشارقة في «دار الزين» منذ 4 سنوات

إيغور يشكل الخطر الأكبر على دفاعات العين. ■ تصوير: أسامة أبوغانم

يرفع فريق العين شعار «لا بديل عن الفوز» حينما يواجه ضيفه الشارقة في التاسعة من مساء اليوم على استاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، في لقاء يرغب فيه «الزعيم» في إنهاء تفوق «الملك» عليه الذي دام أربع سنوات، لم يتذوق فيها أصحاب الأرض طعم الفوز في «دار الزين»، إذ انتهت مباراتان بالتعادل، في حين فاز الضيوف في مباراة واحدة، فيما يعود آخر فوز للعين على ملعبه أمام الشارقة إلى يوم 17 ديسمبر 2016، حينما انتصر وقتها بثلاثية نظيفة.

وكان العين قد تعادل في الجولة الماضية خارج قواعده أمام شباب الأهلي 1-1، وقد تعني الخسارة في لقاء اليوم ابتعاده عن فرق الصدارة، ما سيجعل الفارق يتسع بعد مضي ثلاث جولات فقط على بداية الموسم، وهو ما قد يلقي بالضغوط على العين الباحث عن العودة إلى منصة التتويج بعد فترة من الغياب.

ويدرك مدرب فريق العين، البرتغالي بيدرو إيمانويل، أهمية الفوز بنقاط المباراة كاملة، لأن الانتصار على فريق بحجم الشارقة سيمنح اللاعبين دفعة كبيرة، قد تنعكس على مردودهم في الجولات المقبلة، كما أن لقاء «الملك» سيساعد المدرب على التعرف إلى جاهزية لاعبيه، ويمنحه مؤشراً حول قدرة العين على المنافسة على اللقب في الموسم الحالي.

وأظهر الفريق جودة وتصاعداً في المستوى الفني، وتجلى ذلك في لقاء شباب الأهلي في الجولة الماضية، إذ نجح الفريق في بسط سيطرته، وظهر لاعبوه بصورة جيدة، واستطاعوا الخروج بنقطة ثمينة من ملعب فريق مرشح للمنافسة على اللقب.

في المقابل، يأمل فريق الشارقة مواصلة انتصاراته بالفوز الثالث لحصد العلامة الكاملة، خصوصاً بعد الأداء الجيد الذي قدمه الفريق في مباراته الماضية أمام الوحدة، حينما حوّل تأخره بهدف لفوز بهدفين مقابل هدف، وهي المباراة التي أظهر فيها «الملك» شخصيته، وأرسل بها رسالة واضحة للمنافسين بقدرته على الاحتفاظ باللقب.

الغيابات

العين:

جمال معروف.

الشارقة:

الحسن صالح.

طباعة