ضربت مجموعة من الأسماء أبرزهم عموري ولوفانور

الإصابات تكبد الأندية خسائر كبيرة في أول جولتين من الدوري

عموري يعاني تورماً في الركبة بعد إصابته في مباراة الجزيرة والظفرة. من المصدر

ضربت الإصابات عدداً من لاعبي أندية دوري الخليج العربي في أول جولتين من المسابقة، سواء على صعيد اللاعبين المواطنين أو الأجانب في ظاهرة كانت متوقعة نظراً للتوقف الطويل الذي كان عليه نشاط كرة القدم ما يزيد على ستة أشهر، بسبب جائحة كورنا.

وطالت الإصابة نجم نادي الجزيرة والمنتخب الوطني عمر عبدالرحمن، خلال ظهوره في مباراة فريقه ضد الظفرة، وسط جدل بإمكانية تعرضه لقطع في الرباط الصليبي، قبل أن تخرج إدارة نادي الجزيرة عبر بيان رسمي أكدت خلاله أن نتائج الفحوص الطبية أكدت سلامة أربطة الركبة والغضروف، مع وجود تورم خفيف في الركبة، وأن اللاعب سيخضع لعلاج تأهيلي لتحديد موعد عودته للتدريبات.

وبدا مهاجم الوحدة، المالدوفي لوفانور، هو أسرع لاعب يتعرض للإصابة في بطولة الدوري، حينما خرج بعد 16 دقيقة فقط من مباراة فريقه أمام حتا، بعد أن سدد في اتجاه المرمى، لتؤكد الفحوص الطبية تعرضه للإصابة بتمزق في العضلة الأمامية وغيابه لمدة قد تصل إلى أربعة أسابيع.

وفي المباراة ذاتها اضطر لاعب حتا البرازيلي، ويليان فارياس، لمغادرة أرضية الملعب بسبب الإصابة، وحل مكانه خالد سالم. وواصلت الإصابات لعنتها مع حتا، إذ أجبرت المهاجم الزامبي موسوندا موابي على مغادرة أرضية ملعب مباراة فريقه ضد الوصل عند الدقيقة 46 وحل مكانه سعيد جاسم.

وحلت لعنة الإصابات في مباراة خورفكان والنصر، إذ تعرض لاعب خوركان برونو لاماس لكدمة في الكتف، دون أن يتحدد بشكل نهائي قدرته على المشاركة في المباراة المقبلة، كما أصيب زميله وليد سراج بشد عضلي بسيط أثناء المباراة. كما أصيب لاعب عجمان، البرتغالي دييغو أمادو، بشد في العضلة الخلفية خلال مباراة فريقه ضد اتحاد كلباء، وحل بديلاً له محمد الشحي.

صادق: أتوقع تزايد الإصابات في الجولتين المقبلتين

أكد طبيب نادي عجمان، الدكتور طارق صادق، أن الإصابات التي حدثت للاعبين على مدار الجولتين الماضيتين للدوري كانت متوقعة.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «من الطبيعي في ظل التوقف الطويل للاعبين لفترة تجاوزت أربعة أشهر أن تحدث مثل هذه الإصابات، خصوصاً أن الفترات التي كانت محددة للتحضير للموسم الجديد لم تكن كافية بالشكل الذي يتناسب مع فترات التوقف».

وتوقع صادق حدوث المزيد من الإصابات في الجولتين الثالثة والرابعة، مشيراً إلى إمكانية توقف ظاهرة الإصابات مع الجولة الخامسة على حد أقصى بعدما تكتمل الجاهزية البدنية للاعبين بالصورة المطلوبة.

وأوضح: «توقعنا في نادي عجمان إصابات للاعبينا مع انطلاق بطولة الدوري، وأتصور أن هذا التوقع كان موجوداً لدى الأندية كافة، لأن فترة الحجر الصحي التي خضع لها اللاعبون حتى وإن كانوا يتدربون في منازلهم لا تحصنهم من الإصابات، بل هي في الأساس للحفاظ على أوزان اللاعبين من أي زيادة، ولا تكفيهم للتجهيز على مستوى بطولات للمحترفين».

وشدد طبيب نادي عجمان على أن الجهازين الطبي والفني في النادي بذلا أقصى ما يمكن عمله لحماية اللاعبين من مخاطر الإصابة.

طباعة