هزم الأميركي جستن بالضربة القاضية

حبيب يعلن اعتزاله «يو إف سي» من أبوظبي: «حققت حلم والدي»

المقاتل الروسي حبيب نور محمدوف توج بلقب «الأفضل في عالم الفنون القتالية». من المصدر

أعلن المقاتل الروسي أسطورة «يو إف سي»، حبيب نور محمدوف، اعتزاله القتال والمشاركة في منافسات الفنون القتالية المختلطة وهو في قمة مجده، بعد فوزه على المقاتل الأميركي جستن جايثجي بالضربة القاضية الفنية، في النزال الذي جرى بينهما، أول من أمس، على منصة فلاش فوروم بحلبة ياس في أبوظبي، وتتويجه بلقب الوزن الخفيف العالمي، ولقب الأفضل في عالم الفنون القتالية المختلطة.

وأكد حبيب أنه لن يقاتل مرة أخرى من دون والده ومدربه، الذي توفي متأثراً بفيروس كورونا في يوليو الماضي، عن عمر يناهز الـ57 عاماً، وأنه قرر المشاركة في «العودة إلى جزيرة النزال في أبوظبي»، للفوز وانتزاع اللقب من أجل إهدائه لوالده، حيث كان قد وعده بذلك، وبعد الوفاء بهذا الوعد قرر الاعتزال بلا رجعة، بعد تحقيق رقم قياسي عالمي بالفوز في 29 مواجهة دون تلقي أي خسارة في مسيرته. وكانت جزيرة ياس في أبوظبي قد شهدت في الساعات الأولى من صباح أول من أمس بطولة «يو إف سي 254»، في ختام فعاليات العودة إلى جزيرة النزال، التي انتهت بتتويج حبيب نور محمدوف بطلاً لفئة الوزن الخفيف، بعد فوزه على جستن جايثجي، ليسجل البطل الروسي فوزه الـ29 على التوالي، ودخوله تاريخ «يو إف سي» بسجله الطويل الخالي من أي خسارات، وبعد فوزه مباشرةً، وقف حبيب نور محمدوف في حلبة النزال، وأعلن اعتزاله نهائياً لبطولات «يو إف سي».

وقال محمدوف: «لقد حققت حلم والدي. شكراً أبوظبي، شكراً لكل من وقف معي خلال مسيرتي، فريقي وأبي الذين رافقوني على مدى 10 أعوام، أحبكم ولن أنسى فضلكم، وأؤكد أن نزال اليوم هو الأخير لي، لن أدخل حلبة النزال مجدداً من دون وجود أبي إلى جانبي، وعندما تواصل معي فريق (يو إف سي) حول نزال جستن، تناقشت مع أمي على مدار ثلاثة أيام، وقالت لي إنه من غير المعقول أن أدخل أي نزال من دون وجود والدي إلى جانبي، ووعدتها بأن نزال اليوم سيكون الأخير، وسأفي بكلمتي، ولن أتراجع عنها، أريد الآن شيئاً واحداً من (يو إف سي)، وهو منحي لقب المقاتل رقم 1 في العالم، إذ لم أسجل على مدى 29 نزالاً أي هزيمة، 13 منها مع (يو إف سي)، وأعتقد بأنني أستحق هذا اللقب».

طباعة