غيّر إيقاع اللقاء.. وسجل هدف الفوز لـ «العميد»

الفردان.. نجم مباراة النصر وخورفكان في 15 دقيقة فقط

الفردان يحتفل بتسجيله هدف الفوز الوحيد للنصر. من المصدر

تغلب النصر على مضيفه خورفكان بهدف نظيف، سجله حبيب الفردان في الدقيقة (82)، أمس، ضمن منافسات الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، وقادها الحكم سلطان محمد صالح، وتميزت بقرارات تحكيمية دقيقة، ليرتفع رصيد العميد إلى أربع نقاط، بينما بقي رصيد خورفكان خالياً من النقاط.

وعلى الرغم من أن لاعب النصر حبيب الفردان شارك في المباراة منذ الدقيقة 70، فإنه استحق أن يكون نجماً للمباراة لنجاحه بإحداث زخم هجومي للعميد غيّر إيقاع المباراة، وقاد لهجمات كثيرة، جاء من إحداها هدف الفوز، بينما حرم عمر جمعة ربيع فريقه خورفكان تسجيل الأهداف، بعد تفريطه بانفرادين أمام مرمى العميد.

وشهدت المباراة بداية هجومية من الفريقين، عندما أضاع ريان مينديز للنصر هدف التقدم، بعد كرة رأسية ارتدت من القائم بعد كرة عرضية جميلة للاعب البرازيلي براندلي كواس.

وأضاع عمر جمعة ربيع هدفاً مؤكداً، بعد انفراده من وضع مرتاح إلا أنه سدد إلى أحضان حارس العميد أحمد شامبيه (10)، وعاد النصر ليشن الهجمة تلو الأخرى، بالاستفادة من سرعة ومهارات البرازيلي كواس وريان مينديز من على طرفي الملعب، ما شكل ضغطاً على حارس النسور محمد يوسف، وفي إحداها محاولة الأرجنتيني تيغالي (21)، التي أبعدت من قبل الدفاع، وأضاع عمر جمعة ربيع انفراداً ثانياً عندما سدد بين يدي الحارس وسط دهشة مدربه كايو لضعف تسديده الكرة.

وشن خورفكان هجمات عدة، أعادت تيغالي لمساعدة الدفاع، وتدخل في أخطرها أمام رأسية اللاعب العاجي أتوني كوامي (34)، وأضاع برازيلي خورفكان جوميريس فرصة هدف محقق بعد انفرادة سهلة، إلا أن كرته ذهبت لأحضان الحارس (31).

ودشن النصر الشوط الثاني بمحاولة خطيرة، إذ كاد تيغالي أن يدرك الشباك بعد تسديدة رأسية جميلة تصدى لها الحارس محمد يوسف ببراعة (46)، وقاد النصر هجمات متوالية عبر الإسرائيلي ضياء سبع، وكاد أن يسجل اللاعب البرازيلي كارافالهو هدفاً بعد تسديدة قوية باتجاه مرمى خورفكان (62)، أمسكها الحارس محمد يوسف ببراعة

وأجرى النصر التبديل الأول في صفوفه بدخول البرازيلي كايكي جيسوس، وخروج سبستيان تيغالي (66)، ودخول حبيب الفردان (70)، في محاولة من العميد لاستعادة التفوق الهجومي.

وأضاع النصر فرصة هدف لا تصدق، عندما تصادم لاعبا العميد: مينديز وجيسوس دا سيلفا، داخل الست ياردات، في محاولة منهما لتسديد الكرة (67).

وسجل حبيب الفردان هدف الفوز في الدقيقة (82)، مستفيداً من جملة هجومية رائعة، بعد نقلات تكتيكية من وسط الملعب، قبل أن تصل الكرة لمحمود خميس الذي لعبها عرضية داخل الست ياردات إلى حبيب الفردان الذي سددها قوية داخل المرمى، قادت لفوز النصر بنتيجة المباراة.

طباعة