اطلاق النسخة الخامسة لبطولة السلم للدراجات الهوائية

برعاية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أعلنت اللجنة المنظمة عن إطلاق النسخة الخامسة من بطولة السلم للدراجات الهوائية التي ينظمها مكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – المشتريات والتمويل، بهدف تطوير رياضة الدراجات الهوائية وتشجيع مختلف الفئات على ممارسة الرياضة عموماً والدراجات الهوائية على وجه التحديد.

وكشفت اللجنة المنظمة عن تفاصيل النسخة الخامسة من البطولة الأكبر من نوعها، حيث ستضم 4 سباقات تقام في منطقة سيح السلم بدبي، بواقع 3 سباقات للرجال في ديسمبر ويناير وفبراير المقبلين، وسباق للسيدات في يناير المقبل، بجوائز مالية تزيد عن 3 ملايين درهم، وسيتم تنظيم جميع السباقات وفق الإجراءات الاحترازية الخاصة بجائحة كوفيد 19 من أجل سلامة جميع المشاركين في المنافسات والتنظيم والحرص على استمرار تنظيم هذا الحدث الرياضي السنوي المرتقب.

جاء ذلك خلال اللقاء الإعلامي الذي أقيم في منطقة بحضور سعادة عمير بن جمعة الفلاسي الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - المشتريات والتمويل رئيس اللجنة المنظمة العليا، ومنصور بوعصيبه عضو مجلس إدارة قطاع الألعاب الجماعية في نادي شباب الأهلي والمرشح لرئاسة اتحاد الدراجات في الانتخابات المقبلة ورئيس اللجنة الفنية للبطولة، وماجد البستكي رئيس اللجنة الإعلامية، ورامي النابلسي رئيس اللجنة المالية والترويج ومحمد الموسى رئيس اللجنة اللوجيستية.

ونظمت اللجنة المنظمة جولة تفقدية للإعلاميين للاطلاع على مسارات السباق وأبرز المعالم التي تتضمنها منطقة البطولة، واستعراض التجهيزات المقبلة للحدث الذي بات الحدث الأبرز لهواة الدراجات على كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية، بالنظر لكونه يضم سباقات للهواة والمحترفين بفئات تشمل المواطنين ودول الخليج والدراجين من مختلف الجنسيات.

ورفع  الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - المشتريات والتمويل، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، عمير بن جمعة الفلاسي، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ، على رعايته ودعمه للبطولة وتفضل سموه بالحضور منذ انطلاقة الحدث لمتابعة السباقات مما كان له أكبر الأثر في رفع معنويات المشاركين، وتحفيز اللجنة العليا المنظمة وفرق العمل على مضاعفة الجهود لتكون بمستوى هذه الثقة الغالية من خلال مواصلة مسيرة التطوير والإضافة للحدث على كافة الأصعدة.

كما أكد الفلاسي، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتشييد المضامير بالمواصفات العالمية لهواة ممارسة رياضة الدراجات الهوائية وتنظيم البطولات التنافسية لهم، وكذلك توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بجعل دبي مدينة صديقة للدراجات الهوائية، تؤكد مكانة رياضة الدراجات الهوائية في دبي والدعم الذي تناله باعتبارها في صدارة الرياضات التي تساهم في صحة ونشاط وسعادة ممارسيها، وهو الأمر الذي زاد من أعداد الممارسين من الرجال والسيدات ومن مختلف الأعمار والجنسيات من مكونات المجتمع، وقد زاد ذلك من أهمية الرياضة عموما وهذه البطولة خصوصا  وحمّلنا مسؤولية أكبر لدعم جهود ممارسة رياضة الدراجات الهوائية وتطوير مستويات الدرّاجين لأهميتها الكبيرة في بناء جسم وشخصية ممارسيها.

وأكد الفلاسي الحرص على تنظيم الحدث وفق إجراءات الوقاية الاحترازية الدقيقة لحماية المشاركين، وكذلك توفير جميع عوامل النجاح للسباقات وتوفير الفرصة للراغبين والمؤهلين للمشاركة فيها من داخل الدولة ومن الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي، كما تم تثبيت سباق السيدات للعام الثاني على التوالي ترجمة لتوجيهات راعي البطولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بعدما نجاح نسخة العام الماضي، وتحقيق المشاركات مستوى جيد يؤهلهن للتطور أكثر في النسخ المقبلة من خلال مواصلة تشجيعهن ودعمهن.

بوعصيبه: تطور فني سنوياً واستراتيجية واعدة

وأكد عضو مجلس إدارة قطاع الألعاب الجماعية في نادي شباب الأهلي والمرشح لرئاسة الاتحاد في الانتخابات المقبلة ورئيس اللجنة الفنية للبطولة منصور بوعصيبه، أن البطولة تشهد تطوراً لافتاً في كل عام مع دخولها النسخة الخامسة، وتحديداً على الجانب الفني من خلال المعدلات التي يحققها المشاركون في السباقات بما يعكس الجدية والمستويات القوية التي يفرزها الحدث ومساهمته في دعم الرياضة عموماً ورياضة الدراجات الهوائية على وجه التحديد.

واعتبر بوعصيبه، أن تثبيت سباق السيدات سيكون له أثر إيجابي مهم لدعم الفتيات الإماراتيات، فيما ركز على أن الإجراءات الاحترازية هي أولوية بالنسبة للجنة المنظمة في هذه النسخة من خلال تطبيق الفحص المسبق للكشف عن فايروس كورونا، إلى جانب الإجراءات قبل وخلال السباق لتفادي أي خطورة ممكنة وضمان سلامة وصحة الجميع.

وأكد بوعصيبة، أن دعم القيادة الرشيدة في إقامة هذا الحدث هدفه الأساسي دعم الإماراتيين على ممارسة الرياضة والدراجات الهوائية تحديداً، وهي رياضة صحية بالمقام الأول وتخدم المجتمع بأهداف عديدة، وهو ما يجعل البطولة ضمن أهم الأهداف الاستراتيجية لاتحاد الدراجات خلال الدورة المقبلة مع سعي لتعزيز التعاون على كافة الأصعدة، خصوصاً المشاركين من دراجين لاحتوائهم في برامج ضمن خطط الاتحاد على المدى الطويل.
 

 4سباقات للهواة والمحترفين والسيدات

تشهد بطولة السلم للدراجات الهوائية إقامة 4 سباقات بعد قرار اللجنة المنظمة تثبيت سباق السيدات الذي أقيم بشكل تجريبي في النسخة الماضية، بحيث يقام هذه المرة بالتزامن مع سباق النخبة، كما تم الكشف عن التنسيق مع اتحاد الإمارات للدراجات الهوائية لتنظيم سباقين تأهيليين للبطولة الأول للهواة الإماراتيين لمسافة 90 كم للتأهيل للمشاركة في السباق الأول للهواة الإماراتيين، والثاني للمحترفين الأجانب للمسافة ذاتها للتأهل للمشاركة في سباق النخبة.

ويقام السباق الأول في ديسمبر المقبل فئة المواطنين الهواة لمسافة 127 كلم بجوائز مالية تبلغ مليون درهم إماراتي، بمشاركة 60 متسابقاً، بواقع 20 متسابق من أصحاب المراكز الأولى في النسخة الماضية، و40 من المتأهلين من السباق التأهيلي الذي سيتم إقامته بالتنسيق مع اتحاد الإمارات للدراجات الهوائية خلال الفترة المقبلة.

ويقام السباق الرئيسي الثاني في يناير المقبل وهو مخصص لفئة المحترفين "النخبة" لمسافة 127 كلم وبجوائز مالية تبلغ مليون درهم إماراتي، حيث يشمل جنسيات المواطنين والأجانب المقيمين ودول مجلس التعاون الخليجي بواقع 10 مشاركين من كل دولة بمجموع 80 متسابقاً.

ويقام في يناير أيضاً سباق السيدات المخصص للإماراتيات الهواة، بمشاركة 60 متسابقة، على أن يتم الكشف عن جوائزه المالية لاحقاً.

وسيكون الختام في فبراير المقبل، بإقامة سباق الهواة الإماراتيين بمشاركة 60 دراجاً يتنافسون لمسافة 127 كلم بجوائز مالية تبلغ مليون درهم، يشارك فيه أصحاب المراكز العشرين الأولى من السباق الأول هذا الموسم، مع إقامة سباق تأهيلي لاستكمال بقية المقاعد الأربعين الأخرى.

تحكيم إماراتي

اعتمدت اللجنة المنظمة لجنة تحكيم إماراتية تتألف من 10 حكام إماراتيين من أجل إدارة منافسات البطولة، وذلك سيراً على النجاح الذي تحقق في النسخ الماضية.
 

الفحص السلبي شرط المشاركة

وأكدت اللجنة إنه تم تخضير البطولة بأعلى معايير السلامة توافقاً مع التعليمات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فايروس كورونا- كوفيد 19، وسيكون شرطاً للمشاركة الحصول على فحص بنتيجة سلبية خلال 48 ساعة من يوم السباق.

طباعة