الحضور الجماهيري بأعداد محدودة.. ووفقاً لضوابط مكافحة «كورونا»

دبي تتصدر 100 فعالية حول العالم احتفالاً بـ «كلاسيكو» برشلونة وريال مدريد

صورة

أعلنت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم عن اختيار دبي لتنظيم فعالية جماهيرية، من أصل 100 فعالية ستستضيفها مجموعة من المدن العالمية، احتفالاً بمباراة برشلونة وريال مدريد (الكلاسيكو)، والمقررة السبت المقبل، ضمن الجولة السابعة من «الليغا»، مشيرة إلى أن الحضور الجماهيري سيكون بأعداد محدودة، ووفقاً للضوابط الوقائية والصحية المتبعة في الدولة لمواجهة جائحة «كورونا».

وقال مندوب رابطة الدوري الإسباني في الإمارات، داني باريخا، في تصريحات صحافية أمس: «وقع الاختيار على دبي، لتكون مسرحاً لتلك الفعاليات، نظراً لمكانتها العالمية، ووجود آلاف من 200 جنسية يقطنون بها، ولديهم شغف كبير بكرة القدم، وتحديداً الدوري الإسباني».

وأضاف: «ستقام هذه الفعالية الجماهيرية في دبي بأعداد محدودة، ووفقاً للضوابط الوقائية والصحية المتبعة في الدولة لمواجهة جائحة (كورونا)، وستشهد العديد من الفقرات من بينها سحوبات قيِّمة للجمهور الحاضر، على بعض مقتنيات (الليغا)، وعرض أفلام وثائقية عن الكلاسيكو الشهير».

وتابع: «القيود الصحية في إسبانيا ألزمت المشجعين بعدم الوجود في مدرجات (كامب نو)، الذي سيكون مسرحاً لهذا الكلاسيكو، ويقام للمرة الأولى في تاريخه خلف الأبواب المغلقة، إلا أن رابطة الدوري الإسباني عمدت لفكرة جديدة، القصد منها جذب أنظار المشجعين في جميع أنحاء العالم، ليكونوا قادرين على التجمع معاً، من أجل أعظم حدث كروي على صعيد الأندية».

وتابع باريخا: «سيتم تنظيم أكثر من 100 حدث تحت عنوان (الكلاسيكو) حول العالم، من بينها عرض عام بالعاصمة المصرية القاهرة لتنضم إلى دبي، وتُصبحا المدينتين العربيتين اللتين ستستضيفان الفعاليات، إضافة لما يصل إلى 700 مشجع في شنغهاي بالصين، وحفلات مشاهدة في فيتنام، وجنوب إفريقيا، ونيجيريا، وكينيا ومواقع أخرى بجميع أنحاء إفريقيا، وفي غضون ذلك، سيتمكن المشجعون في أميركا اللاتينية، من الاستمتاع بأحداث اللقاء براحة في سياراتهم الخاصة بسلسلة من مواقع السينما التي ستعرض (الكلاسيكو) في جميع أنحاء المكسيك، وكولومبيا، والإكوادور، والأرجنتين».

وتابع: «ستحتفل (الليغا)، أيضاً، بالعرض الأول لمواجهة الكلاسيكو هذا العام، من خلال وضع السجاد الأحمر لدخول المشجعين في معالم معروفة بالولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، والهند، وأستراليا، والسنغال، وكولومبيا وطاجيكستان، لتذكير الجماهير بأن (الكلاسيكو) يقدم ترفيهاً لا مثيل له». وأكمل: «بغض النظر عن مواقع الجماهير في العالم، فإنهم سيتمكنون من مشاهدة (الكلاسيكو)، كما لم يحدث من قبل، من خلال إضافة مواصفات صوتية ومرئية في البث، والبرامج، والجمهور الافتراضي والناقل المحلي، وغيرها، كما ستقوم قنوات (الليغا) الـ22 الدولية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي ببث محتوى مثير، في الأسبوع الذي يسبق المباراة، بالإضافة إلى البث المباشر لأحداث ما قبل المباراة لنحو ساعتين قبل صافرة البداية، لأكثر من 120 مليون متابع حول العالم». وختم مندوب رابطة الدوري الإسباني في الإمارات، قائلاً: «سيتم إنشاء منطقة المشجعين الخاصة عبر الإنترنت، لمنح المشجعين فرصة للفوز بالقمصان الأصلية لناديهم المفضل، بينما سيتم إطلاق لعبة جديدة عبر الهاتف، أيضاً، تخص هذا الحدث الشهير».


داني باريخا:

«وقع الاختيار على دبي، لوجود آلاف من 200 جنسية يقطنون بها، ولديهم شغف كبير بالدوري الإسباني».

«القاهرة ودبي المدينتان العربيتان الوحيدتان، اللتان سيحظى عشاق الكرة فيهما بفعاليات الكلاسيكو».

«سيتم إنشاء منطقة المشجعين عبر الإنترنت، لمنحهم فرصة للفوز بالقمصان الأصلية لناديهم المفضل».

120

مليون متابع حول العالم، تتوقع متابعتهم لقمة الدوري الإسباني بين الريال والبارسا.

700

مشجع في شنغهاي بالصين، يستعدون للمشاركة في الفعالية المرتقبة على هامش الكلاسيكو.

المباراة المرتقبة السبت المقبل، ضمن الجولة السابعة من الدوري الإسباني.

طباعة