النمر: إعداد الفريق للموسم الجديد مثالي والكرة في ملعب اللاعبين

الشارقة يستعد للدوري بـ 7 برازيليين و12 مواجهة «ودية ورسمية»

صورة

وصف مدرب فريق الرديف السابق بنادي الشارقة، عبدالمجيد النمر، إعداد الفريق الأول للموسم الجديد بـ«المثالي»، سواء من ناحية التجهيز الفني، أو تجربة لاعبي الصفين الثاني والثالث، بجانب أن الفريق استفاد كثيراً من مشاركته بدوري أبطال آسيا، وكذلك على صعيد استقطابات اللاعبين الجدد في صفوف الفريق، معتبراً أن الكرة، حالياً، في ملعب اللاعبين، بعدما وفرت الإدارة كل شيء، ودعمت الفريق بشكل لم يسبق له مثيل، على حد تعبيره.

وقال، لـ«الإمارات اليوم»: «بصراحة لم نشاهد، منذ مدة طويلة جداً، إعداد الفريق بهذا الشكل»، مضيفاً: «أن الفريق استقطب سبعة لاعبين برازيليين، وهذا الأمر راجع إلى قناعة إدارة النادي، وكذلك الجهاز الفني، بالمدرسة البرازيلية، وبجانب اللاعبين البرازيليين فإن الجهاز الفني المعاون، أيضاً، معظمه من الجنسية البرازيلية»، مؤكداً أن «النادي لا يريد المغامرة، باستقطاب لاعبين من جنسيات أخرى»، مشيراً إلى أن «معظم اللاعبين البرازيليين نجحوا في الدوري الإماراتي».

واستعد الشارقة للموسم الكروي الجديد بشكل جيد، بعدما وفرت إدارة النادي كل الإمكانات المادية والبيئة المناسبة للفريق، سعياً منها للمحافظة على لقب البطل الذي حققه الفريق عن جدارة واستحقاق، إذ خاض الفريق 12 مباراة، منها أربع مباريات رسمية، أمام التعاون السعودي، وبيروزي الإيراني، والدحيل القطري، ضمن مشاركته في دور المجموعات بدوري أبطال آسيا للأندية، التي ودع منافساتها أخيراً، وثلاث مباريات خاضها ضمن الدورة الرباعية الودية أمام فرق: عجمان واتحاد كلباء وخورفكان ومباريات ودية أخرى أمام النصر وحتا والإمارات والحمرية، واختتم الفريق مبارياته الودية بلقاء العروبة، أول من أمس، الذي فاز فيه 5-3، علماً بأن الشارقة يستهل مبارياته في الدوري المرتقب بلقاء فريق الفجيرة ضمن الجولة الأولى. وعزز الشارقة، خلال فترة الانتقالات الأخيرة، صفوفه بثمانية لاعبين محليين وأجانب، هم: خالد باوزير وخالد الظنحاني، وحارس مرمى حتا درويش محمد، ولاعب شباب الأهلي عبدالعزيز الكعبي، وسالم صالح قادماً من نادي النصر، والمهاجم البرازيلي ويلتون سواريز، الذي تم التعاقد معه بديلاً لمواطنه جوناثاس المصاب، فضلاً عن البرازيلي دييغو سليفا، الذي تم قيده في فريق تحت 21 سنة، ومواطنه جوستافو مولر، الذي تم، أيضاً، قيده ضمن فريق تحت 21 سنة. ويضم الشارقة في صفوفه سبعة لاعبين من الجنسية البرازيلية، هم: كايو لوكاس وويلتون سواريز وماركوس ميلوني (فئة الأجانب)، ولوان بيريرا (فئة المقيمين)، ورافائيل دو سانتوس ودييغو سيلفا وجوستافو مولر، ولاعباً واحداً من الجنسية الإيطالية هو إيغور كورنادو، ولاعباً واحداً من الجنسية الأوزبكية هو شوكوروف.


الشارقة يستهل مبارياته في الدوري بلقاء الفجيرة.. ضمن الجولة الأولى.

عبدالمجيد النمر:

«النادي لا يريد المغامرة، باستقطاب لاعبين من جنسيات أخرى غير البرازيلية».

تعزيزات صفوف الملك في الانتقالات الصيفية

خالد باوزير.

خالد الظنحاني.

الحارس درويش محمد.

عبدالعزيز الكعبي.

سالم صالح.

ويلتون سواريز.

دييغو سليفا.

جوستافو مولر.

طباعة