يتضمن الابتعاد عن التجمعات في فترات الراحة وتجنب لمس الأنف والوجه والعين

اتحاد السباحة يتلقى بروتوكولاً معتمداً من «الهيئة» لإقامة البطولات

بروتوكول عودة النشاط يتضمن تخصيص مشرفين للتأكد من تنفيذ الإجراءات الاحترازية.■أرشيفية

تلقى اتحاد الإمارات للسباحة موافقة الهيئة العامة للرياضة على عودة النشاط وتنظيم البطولات، مرفقة باشتراطات وضوابط إقامة المنافسات في المسابح، لتوفير كل الإجراءات الوقائية والوفاء بجميع الإجراءات الاحترازية التي تحافظ على اللاعبين والمنظمين والأجهزة الفنية والحكام.

وعقدت اللجنة الفنية بالاتحاد اجتماعاً تم خلاله استعراض واعتماد كل التفاصيل الفنية الخاصة بتنظيم المسابقات، وتحديد الأعداد المسموح بها للمشاركة من كل فريق وفي كل فئة، مع تطبيق توجيهات الهيئة بتعليق كل مسابقات ومهرجانات من هم دون 12 عاماً، إلى جانب اشتراط الحصول على موافقة ولي الأمر الرسمية على المشاركة لكل لاعب ممن هم تحت 18 سنة. من جانبه، قال نائب رئيس الاتحاد، جمعة البلوشي، إن دليل الضوابط الاحترازية الذي ورد للاتحاد من الهيئة العامة للرياضة بخصوص تنظيم المسابقات في المسابح يتضمن أربعة محاور رئيسة، هي الضوابط الاحترازية الخاصة بالمنشآت وأماكن وصالات التدريب والمسابح، والإجراءات الاحترازية الخاصة بممارسة الأنشطة الرياضية، وتشمل اللاعبين والمدربين والعاملين، واللوائح والشروط والضوابط الخاصة في حالة إقامة التدريبات والمعسكرات، فضلاً عن الإجراءات الاحترازية خلال إقامة المنافسات نفسها، مشيراً إلى أن هذا الدليل يعتبر الركيزة الأساسية لضمان السلامة العامة في القطاع الرياضي. وأصاف البلوشي: «المستهدفون من دليل الضوابط الاحترازية هم الاتحاد والأندية والصالات الرياضية والمسابح والعاملون فيها، والمدربون والإداريون واللاعبون، وتم الاتفاق على اعتماد آليات عدة لتطبيق تلك الضوابط، منها منشورات توعوية وملصقات، وفيديو قصير يتضمن رسائل نصية، ورسائل عبر البريد الإلكتروني وحسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمعنيين والمواقع الإلكترونية الخاصة بالجهات».

وأوضح نائب رئيس الاتحاد أن من ضمن الإجراءات الاحترازية للاعبين، وفق البروتوكول المعتمد من الهيئة أن اللاعب يدخل مباشرة على موعد التدريب، ثم ينصرف مباشرة بعد الانتهاء منه، مع الالتزام باستخدام الأدوات الشخصية، والابتعاد عن التجمعات في فترات الراحة، وتجنب لمس الأنف أو الوجه أو العين، وعدم استخدام غرف البخار أو الجاكوزي قبل أو بعد التدريب، والالتزام بلبس الكمامة خارج أوقات التدريب، وتوجد أيضاً تعليمات ملزمة للمدربين، وإجراءات معتمدة أثناء التدريب، مع تحديد عدد الأشخاص داخل الصالات والمسابح، وإجراءات يتم تطبيقها بعد التدريب، وتدوير وتعقيم المياه وفقاً لمساحة كل مسبح، علاوة على التزامات خاصة باللاعبين، وضوابط لإقامة المعسكرات التدريبية.

21 توصية للجهات الرياضية

أكد جمعة البلوشي، أن هناك التزامات محددة للجهات الرياضية، منها تخصيص مشرفين للتأكد من تنفيذ الضوابط الخاصة بالإجراءات الاحترازية، والتعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة في التعقيم، والتزامات خاصة بالعاملين بالصالات والأندية وأماكن التدريب والمسابح، وآليات العمل عند الاشتباه في أي حالة مرضية، والحالات التي يمنع فيها اللاعبون من ممارسة النشاط، إضافة إلى 21 توصية تحت عنوان تعليمات عامة.

طباعة