الجزيرة يبدأ الموسم بقائمة تضم لاعبين أجنبيين فقط

22 لاعباً أجنبياً يظهرون للمرة الأولى في الدوري أبرزهم إدواردو وسبع

صورة

اختتمت فترة الانتقالات الأولى لموسم 2020-2021، أول من أمس، بعدما تم غلق باب القيد الصيفي، إذ أجرت أغلبية أندية دوري الخليج العربي، تعديلات كبيرة في صفوفها، خصوصاً على مستوى اللاعبين الأجانب، إذ سيشهد الموسم الجديد ظهور 22 لاعباً أجنبياً للمرة الأولى في الدوري.

ويُعد الفجيرة وحتا، الفريقين الوحيدين اللذين قاما بتغيير جميع اللاعبين الأجانب في صفوفهما، إذ تعاقد «الذئاب» مع أربعة لاعبين جدد هم: لاعب كوراساو رولي بونيفاسيا، والبرازيلي فارلي روزا، والتونسي فراس العربي، والسويدي صامويل أرمينتيروس، بينما تعاقد «الإعصار» مع البرازيلي ويليان فارياس والكولومبي كيفين لوندونو والمجري فلاديمير كومان، والزامبي موابي موسوندا، في المقابل، يُعد البرازيلي كارلوس إدواردو والإسرائيلي ضياء سبع أبرز الأسماء التي انضمت إلى الدوري.

وعلى الرغم من تعاقد الشارقة «حامل اللقب» مع البرازيلي جوناثاس جيسوس قادماً من إلتشي الإسباني، إلا أن الوافد الجديد خرج من قائمة الفريق بعدما أصيب في أول مشاركة له في اللقاء الودي الذي خاضه أمام النصر، وتأكد غيابه لفترة تصل إلى ثلاثة أشهر، قبل أن تقرر شركة الكرة في النادي استعادة خدمات اللاعب البرازيلي ويلتون سواريز قادماً من نادي الوصل، ليخوض الشارقة الموسم الجديد بأربعة أجانب هم: الإيطالي إيغور كورنادو والبرازيلي كايو لوكاس والأوزبكي شوكوروف وأخيراً سواريز.

في المقابل، يُعد نادي الجزيرة الفريق الوحيد الذي لم يبرم أي صفقات على مستوى اللاعبين الأجانب، والأمر نفسه بالنسبة إلى اللاعبين المواطنين، إذ سيبدأ الموسم بقائمة تضم لاعبين أجنبيين فقط، هما الجنوب إفريقي ثولاني سيريرو والصربي ميلوس كوسانوفيتش، بينما رحل عن الفريق كل من البرازيلي ماركوس كينو والمغربي مراد باتنا.

من جهته، أجرى شباب الأهلي تعديلات كبيرة في قائمة اللاعبين الأجانب بعدما تعاقد مع نجم الهلال السعودي، البرازيلي كارلوس إدواردو، في صفقة من العيار الثقيل، إذ يعد إدواردو من أبرز اللاعبين الأجانب في الدوري السعودي في آخر خمس سنوات، بينما ضم «فرسان دبي»، لاعب الرأس الأخضر هيلدون راموس قادماً من التعاون السعودي، في المقابل جدد استعارة الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا قادماً من ديبورتيفو لاكورونا الإسباني، وقرر الجهاز الفني قيد الأوزبكي عزيز غانييف في خانة الأجنبي الرابع، عقب تألقه في دوري أبطال آسيا.

بدوره، خطف نادي النصر الأنظار بعدما تعاقد مع ضياء سبع، قادماً من غوانغجو إيفرغراند الصيني، أما ثانية صفقات «الأزرق» كانت محلية بضم لاعب الرأس الأخضر ريان مينديز قادماً من الشارقة، بينما احتفظ بخدمات البرتغالي توزي والهولندي براندلي كواس، كما تكرر الأمر نفسه بالنسبة إلى الوحدة الذي تعاقد مع السلوفيني تيم ماتافز واعتمد على صفقة محلية بضم المولدوفي لوفانور هنريكي قادماً من شباب الأهلي، واحتفظ بخدمات الكوري الجنوبي لي ميونغ والكونغولي بول مبوكو.

في المقابل، أجرى الوصل تعديلات جذرية في قائمة الأجانب، بقيام شركة الكرة بقيد أربعة لاعبين جدد، بالتعاقد مع الأرجنتيني نيكولاس أوروز والبرازيلي سانتوس نيريس ومواطنه جواو فيغريدو، بينما تم إعادة قيد البرازيلي رونالدو مينديز.

أما العين فلم يجرِ تغييرات عدة في قائمة اللاعبين الأجانب، بعدما احتفظ بخدمات كل من التوغولي لابا كودجو والياباني توساكا شيوتاني والكازاخستاني إسلام خان، بينما تعاقد مع الأنغولي ويلسون إدواردو.

من جانبه، تعاقد بني ياس مع لاعبين أرجنتينيين هما غاستون سواريز ونيكولاس خمينيز، كما ضم عجمان كلاً من البرازيلي غوستافو دي مارو والبرتغالي دييغو كارلوس، واتحاد كلباء تعاقد مع التشيلي جونيور فيرنانديز، بينما تعاقد «النمور» مع السويسري ديفيد مارياني قادماً من شباب الأهلي، وأبرم خورفكان صفقة واحدة بالتعاقد مع الكولومبي أورلاندو بيريو، ولكن الأخير تعرض للإصابة وتم إعادة قيد البرازيلي ريكاردينهو بدلاً منه.

القادمون الجدد إلى دوري الخليج العربي

شباب الأهلي: هيلدون راموس وكارلوس إدواردو.

الوصل: جواو فيغريدو وسانتوس نيريس ونيكولاس أوروز.

العين: ويلسون إدواردو.

النصر: ضياء سبع.

بني ياس: غاستون سواريز ونيكولاس خمينيز.

الوحدة: تيم ماتافز.

عجمان: غوستافو دي مارو ودييغو كارلوس.

الظفرة: دينيلسون بيريرا.

اتحاد كلباء: جونيور فيرنانديز.

حتا: ويليان فارياس وكيفين لوندونو وفلاديمير كومان وموابي موسوندا.

الفجيرة: رولي بونيفاسيا وفارلي روزا وفراس العربي وصامويل أرمينتيروس.


- تعاقد كل من حتا والفجيرة مع أربعة لاعبين أجانب.

طباعة