إدارة الحكام تناقش خطة العمل التنفيذية لمشروع حكام المستقبل

عقدت إدارة الحكام باتحاد الإمارات لكرة القدم أمس اجتماعاً فنياً لشرح خطة العمل التنفيذية لمشروع حكام المستقبل للسنة الثانية على التوالي، بحضور علي حمد البدواوي عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الحكام، وصالح المرزوقي عضو اللجنة، وعلي الطريفي مدير إدارة الحكام، وخالد الدوخي المدير الفني، وأحمد يعقوب المسؤول الفني للمُقيّمين والمحاضرين، وعبدالواحد خاطر، ومحمد العشماوي رئيس قسم الدعم والعمليات بالإدارة.

وناقش الاجتماع أسماء 20 حكماً (16 حكم ساحة ، 4 حكام مساعدين) من الحكام الشباب بالفريق الثاني والمراحل السنية المرشحين لالتحاق بمشروع حكام المستقبل وفق ضوابط ومعايير محددة ، أهمها إنضباط وكفاءة الحكم خلال إدارته للمباريات ، وتميزه على المستوى الفني والبدني، وأن يكون عمر الحكم لا يتعدى  25 سنة .

ويتضمن برنامج المشروع الذي سينطلق خلال الفترة المقبلة على تجمع الحكام الذين وقع عليهم الاختيار مرتين شهرياً ولمدة 9 أشهر "طوال فترة الموسم الرياضي الجديد" ، حيث سيتم عقد محاضرات نظرية وفنية وعملية لشرح وتطبيق قانون اللعبة وحالات الفيديو، بالإضافة لمحاضرات في اللغة الإنجليزية ومحاضرات تساعد في تكوين شخصية الحكم ، كما سيتم دعوة محاضرين دوليين للمحاضرات، وتدريبات لياقة بدنية .

ووضعت إدارة الحكام مجموعة من الحوافز التشجيعية للحكام المشاركين في حالة التميز، بالإضافة لمشاركتهم في المعسكرات الداخلية والخارجية لحكام الفريق الأول، والمشاركة في فترات معايشة في بطولات خارج الدولة لزيادة وتطوير خبراتهم.

وفي سياق متصل، اختتمت إدارة الحكام ورشة العمل السادسة لتقنية حكم الفيديو المساعد "VAR"، حيث انطلقت فعاليات محاور أولى الورش يوم 23 سبتمبر الماضي وتواصل عقدها على مدار ثلاثة أسابيع بواقع ورشتين إسبوعياً، وشارك فيها 40 حكم وحكم مساعد ، واستهدفت تنشيط خبرات الحكام المعتمدين، والجاري استكمال متطلبات اعتمادهم لاستخدام التقنية.

وأدى قضاة الملاعب بعد الإنتهاء من المحاضرات الفنية لورش العمل، مجموعة تدريبات لياقة بدنية ركزت على رفع الجاهزية البدنية للحكام استعداداً لانطلاق مسابقات الموسم الرياضي الجديد 2020/2021 والتي ستنطلق يوم الخميس المقبل بمباريات بطولة كأس الخليج العربي.

 

طباعة