راشد بن حميد: الجميع يعمل بروح الفريق الواحد لإنجاح الموسم الجديد

عقد اتحاد الإمارات لكرة القدم اليوم اجتماعاً تنسيقياً عبر تنقينة الاتصال المرئي مع ممثلي كافة أندية الدولة من مديرين تنفيذيين ومسؤولين، بحضور أمين عام اتحاد الكرة، محمد بن هزام الظاهري، والمدير التنفيذي لرابطة المحترفين وليد الحوسني، والأمين العام المساعد للشؤون الفنية بالاتحاد إبراهيم النمر، إلى جانب مديري مختلف إدارات اتحاد الكرة واللجان المعنية، حيث تم مناقشة آخر الاستعدادات الخاصة بانطلاق الموسم الكروي الجديد 2020-2021.

وبدأ الاجتماع بكلمة للشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، قال فيها أن "الجميع يعمل بروح الفريق الواحد لإنجاح الموسم الجديد"، وتابع: تستعد الكرة الإماراتية لموسم جديد حافل بالإثارة بعد توقف اضطراري نتيجة جائحة كورونا، ونحن على ثقة من أن اتحاد الكرة ورابطة المحترفين الإماراتية والأندية يعملون بروح واحدة من أجل توفير مناخ يساعد على انطلاق المسابقات بنجاح، وهذا ليس جديداً على الساحة الرياضية المحلية، فنحن دائما نعمل بروح الفريق الواحد لأن التميز هدفنا جميعا، والالتزام بالإجراءات الصحية سيقودنا إلى موسم ناجح".

وتابع:"نتقدم بالشكر الجزيل إلى الجهات المختصة في الدولة التي عملت ومازالت تعمل من أجل توفير بيئة صحية آمنة للمجتمع وللوسط الرياضي، كما لابد من الإشادة بخط الدفاع الأول الذي يُبلي بلاءً حسناً في مهماته الانسانية". وأضاف: عودة المسابقات المحلية لها انعكاسات إيجابية كثيرة على الحياة العامة، وكذلك لها دور كبير في إعداد اللاعبين الدوليين الذين يمثلون المنتخب الوطني في استحقاقاته المقبلة، لذا على كل عنصر من عناصر اللعبة أن يكون مستعداً للانطلاقة الجديدة".

وقال من جانبه بن هزام: نأمل أن يحمل هذا الموسم معه بشائر كثيرة للكرة الإماراتية، كما نتمنى أن نرى مواهب جديدة تخدم المنتخبات الوطنية وتساعد فرق الأندية على تحقيق أهدافها في المسابقات الخارجية". وتابع:"نحن في حاجة ماسة في الموسم الجديد إلى الالتزام بكل فقرات البروتوكول، لأن الالتزام به يساعدنا على توفير بيئة آمنة في ظل الظرف  الصحي الاستثنائي الذي يعيشه العالم".

واستعرض الاجتماع أبرز ما قامت به إدارات ولجان اتحاد الكرة خلال الفترة الماضية تحضيراً للموسم الرياضي الجديد، حيث تم عرض البروتوكول الخاص بعودة النشاط "التدريبات والمسابقات" بالتنسيق مع الجهات المختصة بالدولة، وعقد مجموعة من ورش العمل لشرح وتفسير البروتوكول بالإضافة للزيارات التي قامت بها اللجنة المشرفة على تطبيق البروتوكول لمتابعة تنفيذه على الوجه الأمثل، بالإضافة لورش عمل أخري ناقشت تأثير كورونا على استئناف الدوري ، والتعليم الطبي المستمر بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم ، وإصابات الملاعب، وإصابات الركبة "الرباط الصليبي" ، وترشيح لاعبين وحكام كرة القدم للتطوع في الخيم الخاصة بفحص فايروس كورونا.

وتناول الاجتماع تراخيص أندية الدرجة الأولى ومنح لجنة التراخيص الابتدائية الترخيص المحلي لأندية البطائح ودبا والإمارات للموسم الرياضي 2020-2021 بعد استيفائها للمعايير المطلوبة، واعتماد لائحة تراخيص أندية الأولى  للموسم الرياضي 2021-2022، وعقد اللجنة لورشة عمل بداية موسم التراخيص لأندية الدرجة الأولى للموسم ذاته.

كما تم عرض أعمال قسم القيد والتسجيل والتي تضمنت إصدار التوصيات الخاصة في ظل تداعيات جائحة كورونا ومنها أحكام وآليات استقطاع رواتب اللاعبين المواطنين المحترفين خلال الفترة الماضية، وعقد ورشة عمل التعميم السنوي لأوضاع وانتقالات اللاعبين للموسم الرياضي 2020-2021، واعتماد التعميم السنوي للجنة أوضاع وإنتقالات اللاعبين واستحداث إمكانية استبدال اللاعب المصاب خارج الفترة بموجب ضوابط والسماح للأندية بإعادة كشف قيد اللاعبين بدون إرفاق أي مستندات ، واعتماد نظام جديد للاستعلامات لتوفير الوقت وسرعة التنفيذ ، كما تم عقد ورشة عمل لشرح آلية استخراج البطاقات الإلكترونية.

وتطرق الاجتماع أيضاً لأعمال إدارة الخدمات الذكية بالاتحاد، وعرض الخدمات الجديدة التي تم إضافتها على النظام الإلكتروني لإدارة شؤون كرة القدم FA-Net والتي أتاحت طباعة بطاقات دخول الملعب الخاصة باللاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية والطبية "القيد والتسجيل" من النادي لتفادي حضور مندوبي الأندية لاستلامها من مقر اتحاد الكرة، وبذات الطريقة سيتم طباعة البطاقات التعريفية للاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية والطبية والمنظمين المحليين ومجلس الإدارة والمكتب التنفيذي والفئات المساعدة، كما تم إضافة خدمة تقديم فحص كورونا للاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية والطبية ، واستحداث إمكانية إضافة تقرير قائمة البداية للمباريات لكل فريق على حدة ، والذي يحتوي على تفاصيل فحص كورونا للاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية والطبية ، وتنفيذ الربط الإلكتروني مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "FIFA" فيما يخص أوضاع وإنتقالات اللاعبين ، كما تم إضافة مسابقات كرة قدم الصالات إلى النظام الإلكتروني .

بينما شهدت تحديثات تطبيق الهواتف الذكية إضافة خدمة لمستخدمي الأندية بإصدار بطاقة اللعب وتسديد الرسوم ، وإضافة خدمة جديدة تمكن الحكم من إدخال تقرير المباراة، وخاصية توقع نتائج المباريات بالإضافة لخدمة جديدة اخرى تتيح للحكام ومسؤولي المباريات التحقق من بيانات اللاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية والطبية في قائمة البداية للمباريات عن طريق كود QR ،كما تم إضافة خاصية جديدة أخرى تمكن الجماهير من إرسال ومشاركة قائمة البداية الرسمية على وسائل التواصل الأجتماعي، وإضافة شاشة ضمن التطبيق لعرض وتحميل اللوائح والتعاميم، وتوافر خدمة إظهار بيانات الطقس في تفاصيل المباريات حسب وقت المباراة وموقع الملعب.

واستعرضت لجنة المنتخبات والشؤون الفنية، استحقاقات المنتخبات الوطنية خلال الفترة المقبلة منها مشاركة المنتخب الأول في التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، ومشاركة منتخب الناشئين مواليد 2004 في نهائيات كأس آسيا بالبحرين مطلع العام المقبل، إلى جانب مشاركات المنتخبات الأخرى.

وتم استعراض المشاريع التطويرية للجنة البالغ عددها 12 مشروعاً تهتم بالأكاديميات ومراكز التدريب، ودوري المدارس، والمنتخبات الوطنية، تعليم المدربين، تطوير وإعداد حراس المرمى، الإعداد البدني، التدريب الذهني، تحليل المباريات والتدريب ،العلوم الرياضية والتغذية والدعم الطبي، كرة القدم النسائية، كرة الصالات والكرة الشاطئية، وإعداد تأهيل كوادر وطنية شابة.

 

 

طباعة