اتحاد الجوجيتسو يُطلق مبادرة للتوعية بسرطان الثدي

كشف اتحاد الإمارات للجوجيتسو عن خططه لإطلاق مبادرة جديدة للتوعية بسرطان الثدي الشهر الجاري. وتأتي هذه الخطوة ضمن مساعي الاتحاد لدعم الفعاليات التي يشهدها شهر التوعية بسرطان الثدي، وتماشياً مع مساهمته الرائدة في المبادرات التي تهدف إلى تعزيز صحة المجتمع بفئاته المختلفة، لا سيما المرأة لما لها من دور محوري في نهضة المجتمعات.

ويعتزم الاتحاد بحسب بيان صحافي دعم برامج تطوير جهود الكشف المبكر عن سرطان الثدي، والتشجيع على اعتماد أنماط الحياة الصحية والنشطة من خلال ممارسة التمارين الرياضية التي تسمح للسيدات بالحفاظ على لياقتهن وصحتهن على النحو الأمثل. وتفعّل مختلف دول العالم شهر التوعية بسرطان الثدي في أكتوبر من كلّ عام، حيث تهدف الحملة العالمية إلى زيادة الوعي حول المرض وتعزيز المبادرات الرامية إلى الكشف المبكر عنه. وكانت الدراسات قد أثبتت مساهمة الكشف المبكر عن المرض في زيادة معدلات البقاء على قيد الحياة لما يصل إلى 90%، في حين كان لأنماط الحياة الصحية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام دور في الحد من مخاطر مختلف أنواع السرطان بما يصل إلى 33%.

وستشهد الحملة مشاركة مجموعة من لاعبات الجوجيتسو البارزات، اللاتي مثلن الدولة في العديد من منافسات الجوجيتسو العالمية، من خلال تسجيل رسائلهن الداعمة والمُلهمة لتشجيع السيدات في جميع أنحاء الدولة والمنطقة على الاهتمام بصحتهن وجعل التمارين الرياضية جزءاً لا يتجزأ من نشاط حياتهن اليومي، فضلاً عن تشجيعهن للتغلب على المرض من خلال الإصرار والتحلي بالصبر والشجاعة.

طباعة