شددوا على أهمية وجوده مع المنتخب ولو كانت جاهزيته 50%

رياضيون: اتحاد الكرة مُطالب بالكشف عن حقيقة استبعاد «عموري»

صورة

طالب رياضيون اتحاد كرة القدم ولجنة المنتخبات الوطنية بالكشف عن السبب الحقيقي وراء استبعاد لاعب نادي الجزيرة الدولي عمر عبدالرحمن عن القائمة الجديدة للأبيض التي بدأت معسكراً داخلياً في دبي؛ استعداداً لخوض التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، مشيرين إلى أن «عموري» يعد حالياً اللاعب رقم واحد في كرة الإمارات، ووجوده مؤثر لأنه يصنع الفارق، موضحين أن غياب اسمه عن القائمة التي أعلن عنها المدير الفني للأبيض، الكولومبي خورخي لويس بينتو، أول من أمس، وضمّت 29 لاعباً، يشكل علامة استفهام كبيرة في هذا التوقيت المهم والحساس، على حد تعبيرهم.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم»: «سبق أن تم استدعاء لاعبين للمنتخب لم يشاركوا مع فرقهم في الدوري إلا في مباريات معدودة»، مشددين على «أهمية استدعائه حتى لو كانت نسبة جاهزيته لا تتعدى الـ50%».

وأوضحوا: «رغم أننا لا نعرف الظروف التي أدت إلى استبعاده إلا أنه يحق للشارع الرياضي معرفة سبب استبعاد لاعب كبير مثل عموري، وما هي الإصابة التي تعرض لها حال كان مصاباً»، خصوصاً أن عموري شارك لاعباً أساسياً في مباراة فريقه الودية الأخيرة التي أقيمت قبل أيام على ملعب الوصل في زعبيل وانتهت بفوز الجزيرة بهدف نظيف ضمن تحضيرات الفريقين للموسم الرياضي الجديد، وصنع هدف المباراة الوحيد الذي سجله اللاعب البديل زايد العامري من تمريرة بينية.

وكان اتحاد الكرة قد ذكر على صفحته الرسمية عبر «تويتر» أنه «يغيب عن صفوف الأبيض عدد من اللاعبين الذين شاركوا في معسكر صربيا لظروف الإصابات وعدم الجاهزية من بينهم عمر عبدالرحمن»، دون أن يحدد ما إذا كان عموري مستبعداً للإصابة أم لأسباب فنية، ولم يتسنّ الحصول على رد رسمي من اتحاد الكرة.

من جهته، أكد لاعب المنتخب الوطني السابق والمستشار القانوني سالم حديد، أن «عموري يعد نجم نجوم الكرة الإماراتية ووجوده في المنتخب مهم ومؤثر للغاية»، مطالباً اتحاد الكرة ولجنة المنتخبات الوطنية بالتعامل بكل شفافية والكشف عن سبب استبعاده عن المنتخب بكل وضوح، خصوصاً في هذا التوقيت المهم والحساس.

وأضاف سالم حديد: «نريد معرفة ما هي إصابة عموري في حال كان مصاباً، وفي حال كان السبب عدم جاهزيته فإن ذلك يعد مبرراً غير مقنع، لأنه سبق أن تم استدعاء لاعبين للمنتخب لم يشاركوا مع أنديتهم في الدوري إلا في مباراة واحدة أو مباريات عدة».

بدوره، أكد مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر السابق خالد عبيد، أنه «لا خلاف على أن عموري لاعب له وزنه في المنتخب واستبعاده عن القائمة الجديدة قد يكون قراراً فنياً من قبل مدرب المنتخب لإتاحة الفرصة للاعبين آخرين».

وقال: «يحق للجمهور أن يتساءل عن سبب استبعاد اللاعب»، مؤكداً أنه ليس هناك خوف على المنتخب، فهناك فترة طويلة من الوقت لتجهيز المنتخب للاستحقاقات المقبلة.

وأضاف خالد عبيد: «قبل اختيار القائمة هناك تواصل من قبل المدرب والجهاز الإداري للمنتخب مع الأندية المعنية لمعرفة جاهزية اللاعبين الذين يشملهم الاختيار للمدرب من عدمه، وأنهم على معرفة ودراسة بحالة كل لاعب قبل أن يتم اختياره للمنتخب، وبجانب ذلك فإن الأندية المعنية توضح في رسالة رسمية لاتحاد الكرة حالة لاعبيها سواء كانوا مصابين أو في حالة علاج وغيره».

أما مدرب المنتخب الأولمبي السابق عبدالمجيد النمر، فقال: «لا نعرف الظروف التي أدت إلى استبعاد لاعب مهم ومؤثر جداً ويصنع الإضافة للمنتخب، مثل عموري، عن المنتخب، فهو النجم رقم واحد حالياً في الإمارات».

وأضاف النمر: «نتحدث بشكل عام من أجل مصلحة المنتخب، ولا يختلف اثنان على أن عموري يعد من أهم العناصر في المنتخب في الفترة الأخيرة، بجانب بعض العناصر الأخرى في المنتخب».

وتابع: «إذا كان استعباده بسبب الإصابة فإننا مع هذا القرار، لكن لو كان قرار استبعاده لعدم الجاهزية فإننا لسنا مع هذا القرار بل مع وجوده في المنتخب حتى لو كانت نسبة جاهزيته 50%، وقد شاهدنا لاعبين في المنتخب لم يشاركوا مع فرقهم في الدوري، لذلك فإن عموري كان يفترض أن يتواجد مع المنتخب، خصوصاً في هذه الفترة لاسيما أنه شارك في مباريات ودية مع فريقه».

قائمة المنتخب الوطني

علي خصيف، خالد عيسى، عادل الحوسني، محمد برغش، عبدالعزيز هيكل، خليفة الحمادي، محمد مرزوق، إسماعيل أحمد، وليد عباس، فارس جمعة، يوسف جابر، سالم راشد، خميس إسماعيل، ماجد سرور، طارق أحمد، محمد العطاس، أحمد برمان، فابيو دي ليما، جاسم يعقوب، بندر الأحبابي، خلفان مبارك، خالد باوزير، طحنون الزعابي، خليل الحمادي، كايو كانيدو، حارب عبدالله سهيل، علي مبخوت، أحمد خليل، سبيستيان تيغالي.

طباعة