رابطة المحترفين الإماراتية تعقد ورشة عمل النزاهة ومكافحة المنشطات

انطلقت مساء أول من أمس الأثنين، الجلسة الأولى من ورشة العمل السنوية الخاصة بالنزاهة ومكافحة المنشطات، التي تنظمها رابطة المحترفين الإماراتية بتقنية الاتصال المرئي "عن بعد" ويحضرها جميع اللاعبين من الـ14 ناديًا ضمن متطلبات تراخيص الأندية.
 
تهدف ورشة العمل إلى حماية نزاهة الرياضة والمسابقات الخاصة بالرابطة، وقدمها بينوا باسكير المستشار العام ومدير الشؤون القانونية السابق في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي عمل كحكم في محكمة التحكيم الرياضية منذ عام 2019.

خلال السبع سنوات التي قضاها في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أشرف باسكير أيضًا على تقديم برنامج النزاهة التابع للاتحاد الآسيوي لكرة القدم وعلى التقدم المحرز في مجال مكافحة المنشطات في جميع أنحاء آسيا.
 
يسلط باسكير الضوء خلال الورشة على التحديثات السنوية الخاصة بلوائح مكافحة المنشطات والتلاعب بالمباريات، ويستعرض أيضًا عددا من الحالات التي توضح مخاطرهما. كما يقدم باسكير بعض الإرشادات الخاصة بالتعامل مع حالات تعاطي المنشطات والتلاعب بالمباريات والعقوبات التي يمكن أن يتعرض لها المخالفون.
 
ومن جهته، أكد وليد الحوسني، المدير التنفيذي لرابطة المحترفين الإماراتية، على أهمية الالتزام بإجراءات مكافحة المنشطات والتلاعب بالمباريات، قائلاً: "تعد حماية نزاهة مسابقات رابطة المحترفين الإماراتية أولوية قصوى بالنسبة لنا. لذلك، نأمل أن تقدم هذه الورشة إرشادات للاعبين بشأن أحدث لوائح مكافحة المنشطات والتلاعب بالمباريات لضمان عدالة ونزاهة مسابقات رابطة المحترفين الإماراتية".

وستتواصل ورشة عمل النزاهة ومكافحة المنشطات إلى 18 أكتوبر المقبل، بحيث تعقد جلسات فردية مع كل نادٍ عبر تقنية الاتصال المرئ

طباعة