المعيني: مستعدون لجلسة حوار مع الأندية لحل أي خلافات إن وجدت

«فيدي» يعتذر لاتحاد الإمارات للشطرنج على التدخل في شؤونه

سرحان المعيني: لم نتلقّ أي رسالة بتجميد النشاط. من المصدر

تلقى اتحاد الإمارات للشطرنج رسالة اعتذار من الاتحاد الدولي «فيدي» على تدخل الأخير في شؤون اتحاد الإمارات، مؤكداً أن «ما حدث يتنافى مع لوائح وقوانين الاتحاد الدولي للشطرنج»، إذ نصت الرسالة التي تلقاها الاتحاد من «فيدي» برئاسة أركادي دفوركوفيتش وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها على أن الاتحاد ناقش بكل اهتمام الرسالة التي تلقاها من اتحاد الإمارات للشطرنج، بشأن التدخل في شؤونه الخاصة، موضحاً أنه تم توبيخ العاملين في الاتحاد الدولي، لانتهاكهم القوانين الداخلية الصارمة، مؤكداً احترامه التام لاستقلالية اتحاد الإمارات.

من جانبه أكد رئيس اتحاد الإمارات للشطرنج الدكتور سرحان المعيني لـ«الامارات اليوم» أن اتحاده تلقى بالفعل رسالة من الاتحاد الدولي «فيدي» يعتذر فيها عن التدخل شؤونه ويثنى فيها على الدور الكبير الذي يقوم به الاتحاد وأنه يتميز بسمعة طيبة وكبيرة وأن الاتحاد الدولي أكد على الدور الفاعل للاتحاد الإماراتي في المشاركات الدولية المختلفة.

ونفى المعيني بشكل قاطع أن تكون الرسالة قد تضمنت أي إنذار أو خلافه بتجميد نشاط الاتحاد على خلفية استقالة بعض الأعضاء، مشددا على أن ما يتم تداوله بشأن تجميد نشاط الاتحاد عار عن الصحة تماما.

وأوضح المعيني «رسالة الاتحاد الدولي تشدد بصريح العبارة على أنه يمنع منعا باتا تدخل أي اتحاد خارجي في شؤون اتحاد الإمارات للشطرنج وأن الاتحاد يسير في الطريق الصحيح متبعا سياسة الدولة والهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية لانها سياسة يعتز بها وفيها نظم وقوانين تحكم العلاقة بين الجهات المختصة سواء عن طريق الهيئة العامة للرياضة أو اللجنة الأولمبية الوطنية أو مركز الإمارات للتحكيم».

وأضاف المعيني «الرسالة التي تلقيناها من قبل الاتحاد الدولي للشطرنج كانت عبارة عن ثناء وشكر وتقدير وأن»فيدي«أشار في رسالته إلى أنه يؤسفه كثيرا أن بعض الاخبار في الصحف تنقل دون اي مستند رسمي وتمنى»فيدي«من اندية الشطرنج أن تتعاون مع الاتحاد كونه المعني بجميع الأندية وقوانينها وشروطها وهم جميعا تحت مظلة اتحاد الإمارات للشطرنج».

وشدد المعيني على أن رسالة الاتحاد الدولي أكدت على أنه اذا كانت هناك أي خلافات أن يتم الرجوع فيها إلى الاتحاد والجمعية العمومية وأن الجمعية العمومية هي الفصل أي خلافات أي وجدت.

وأكد المعني أنه يطالب جميع الأندية بضرورة الجلوس في جلسة حوار على كلمة «رياضة الإمارات تجمعنا لا تفرقنا» وأن تكون جلسة لمصلحة الاتحاد ورياضة الإمارات واللاعبين واللاعبات، مؤكدا استعدادهم في الاتحاد بكل رحابة صدر لحل اي خلافات أن وجدت وحسب اللوائح والقوانين التي تنظم عمل الجميعات العمومية، مشيرا إلى أن الاتحاد موجود بحكم اللوائح والقوانين كونه منتخب من قبل الجمعية العمومية.

طباعة