خسر أمام الأهلي السعودي في دور الـ 16

ركلات الترجيح تُنهي مشوار شباب الأهلي في دوري أبطال آسيا

ماجد ناصر يحاول الإمساك بالكرة قبل لاعب الأهلي السعودي معتز هوساوي. أ.ف.ب

ودّع شباب الأهلي مسابقة دوري أبطال آسيا، بعدما خسر أمام الأهلي السعودي بركلات الترجيح 4-3، عقب انتهاء المباراة بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، أمس، على استاد الجنوب، في أولى مباريات دور الـ16، إذ تأهل «الراقي» إلى ربع النهائي لمواجهة الفائز من مباراة باختاكور الأوزبكي والاستقلال الإيراني، الأربعاء المقبل.

تقدم شباب الأهلي في الشوط الأول بهدف عن طريق الأوزبكي عزيزغانيف، بينما تعادل السوري عمر السومة لمصلحة الأهلي السعودي، وفي ركلات الترجيح، أحرز لـ«فرسان دبي» كل من يوسف جابر وعزيز غانييف وسعيد أحمد، وأهدر كل من أحمد خليل وعبدالله النقبي، فيما أحرز للأهلي السعودي كل من حسين عبدالغني ولوكاس ليما وعبدالرحمن غريب ومعتز هوساوي، وأهدر عمر السومة.

دفع المدرب الإسباني، جيرارد زاراغوسا، بتشكيلة مثالية بعدما لعب بثلاثة لاعبين في خط الوسط، هم: ماجد حسن ووليد حسين والأوزبكي عزيز غانييف، بينما اعتمد في الهجوم على كل من إسماعيل الحمادي والبرازيلي كارلوس إدواردو والإسباني بيدرو كوندي، بينما اعتمد الصربي فلادان ميلويفيتش على القوة الضاربة بمشاركة الألماني ماركوس مارين والسوري عمر السومة.

وكاد الأهلي السعودي يتقدم بالهدف الأول من أول هجمة في مباراة، من ركلة ركنية وصلت إلى السومة، الذي لعب كرة قوية برأسه ارتدت من العارضة وارتدت من دفاع شباب الأهلي ووصلت إلى سلمان المؤشر الذي سدد الكرة في المرمى، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل (4).

وتلقى «فرسان دبي» ضربة موجعة بعد إصابة ماجد حسن وعدم قدرته على إكمال اللقاء، ليدخل بدلاً منه محمد جمعة بيليه (14)، بينما فرض شباب الأهلي أسلوب لعبه بشكل جيد جداً في وسط الملعب، إذ بلغت نسبة استحواذ الفريق على الكرة 63% مقابل 37% للأهلي السعودي.

ونشط الأوزبكي عزيز غانييف بعدما سدّد ثلاث كرات متتالية، الأولى عندما مرر كارلوس إدواردو كرة جميلة إلى غانييف الذي سدّد الكرة وتصدى لها الحارس محمد العويس (26)، وكرر الأمر نفسه بعدها بدقيقة، وكادت تغالط الحارس وتدخل المرمى، قبل أن يسدد كرة قوية في الدقيقة 28 لمست لاعب الأهلي، عبدالباسط هندي، ودخلت المرمى محرزاً الهدف الأول لشباب الأهلي.

وواصل «فرسان دبي» أفضليته، وكاد إسماعيل الحمادي يضيف الهدف الثاني بعدما تلقى تمريرة رائعة من بيدرو كوندي، لكن الحمادي لعب الكرة بعيدة عن المرمى (36)، بينما حصل وليد حسين على إنذار بعد تدخل قوي ضد محمد المجحد.

أما الشوط الثاني فشهد بداية قوية من الأهلي السعودي، الذي حصل على ركلة جزاء بعد قيام عزيز غانييف بعرقلة سلمان المؤشر، وسددها عمر السومة في المرمى محرزاً هدف التعادل (54). وتدخل المدرب زاراغوسا بعد الهدف وأجرى تبديلين بعدما تراجع أداء الفريق، ودفع بكل من حارب سهيل وعبدالله النقبي بدلاً من إسماعيل الحمادي ووليد حسين، إذ نشط الفريق مرة أخرى في وسط الملعب، وأهدر محمد جمعة فرصة خطرة، بعدما تلقى تمريرة من بيدرو كوندي داخل منطقة الجزاء، وسدد الكرة في يد الحارس (66)، ثم أجرى تبديلين آخرين، بنزول أحمد خليل وسعيد أحمد بدلاً من كوندي ومحمد جمعة، ورغم سيطرة شباب الأهلي لم يستفد الفريق من الفرص التي حصل عليها لينتهي الشوط الثاني بالتعادل.

وفي الشوط الإضافي الأول، كاد أحمد خليل يحرز الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة، تألق في التصدي لها حارس الأهلي محمد العويس (95)، بينما تراجع مردود الفريقين، بعد الجهد البدني الكبير من اللاعبين، لتنتهي المباراة بالتعادل، ويتفوق الأهلي السعودي بركلات الترجيح.

التعاون يوافق على انتقال راموس إلى «فرسان دبي»

وافق نادي التعاون السعودي على طلب نظيره شباب الأهلي، التعاقد مع لاعب الرأس الأخضر، هيلدون راموس، وفقاً لما أكده النادي السعودي على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وأوضح نادي التعاون: «وافقت إدارة النادي على طلب نظيرتها بنادي شباب الأهلي، بشأن انتقال اللاعب هيلدون راموس، متمنية للاعب التوفيق والنجاح مع ناديه الجديد».

طباعة