جزيرة النزال من "يو إف سي" تعود إلى أبوظبي 26 الجاري بمشاركة البطل العالمي محمدوف

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، ومؤسسة الفنون القتالية المختلطة "يو إف سي" عن تنظيم فعاليات "العودة إلى جزيرة النزال من يو إف سي" على جزيرة ياس، من 26 الجاري إلى 24 أكتوبر القادم. ويأتي تنظيم البطولة بعد أقل من ثلاثة أشهر على ختام الدورة الأولى، ليسجل قطاع السياحة في أبوظبي بذلك إنجازاً جديداً، يؤكد على سيره بالاتجاه الصحيح نحو استئناف الأنشطة واستقبال الزوار في بيئة صحية وآمنة. وتواصل العاصمة الإمارتية ترسيخ مكانتها الرائدة في تنظيم أضخم الفعاليات الرياضية العالمية، لتقدّم للرياضيين العالميين منصةً مميّزة لعرض مهاراتهم، وتدفع في ذات الوقت عجلة الاقتصاد المحلي.

وتشهد الفعالية بطولَتيّ "يو إف سي 253" و"يو إف سي 254"، إلى جانب ثلاث فعاليات "يو إف سي– ليلة القتال"، وفيما تنعقد الفعاليات الخمسة بدون حضورٍ جماهيري، تعد هذه المرة الأولى التي تنعقد فيها بطولتان متعاقبتان من "يو إف سي" في نفس المدينة خارج لاس فيغاس، ما يمثل إنجازاً آخر في سجل أبوظبي كوجهةٍ عالمية للرياضة.

وتنطلق فعاليات "العودة إلى جزيرة النزال من يو إف سي" مع بطولة تحديد لقب الوزن المتوسط " يو إف سي 253: أديسانيا ضد كوستا" يوم 26 سبتمبر، تليها "يو إف سي– ليلة القتال: هولم ضد ألدانا" يوم 3 أكتوبر، تليها "يو إف سي– ليلة القتال: مورايس ضد ساندهاجن" يوم 10 أكتوبر، تليها "يو إف سي– ليلة القتال: أورتيجا ضد كوريان زومبي" يوم 17 أكتوبر.

وتختتم مع "بطولة يو إف سي 254: نورمحمدوف ضد جايثج" يوم 24 أكتوبر، حيث تمثّل مشاركة حبيب نورمحمدوف في البطولة أول عودة له إلى حلبة النزال منذ تمكّنه من هزيمة دستن بيوريه بالإخضاع في الجولة الثالثة في بطولة "يو إف سي 242" خلال الدورة الأولى من أسبوع أبوظبي للتحدي في سبتمبر الماضي.

وبعد إبراز كفاءتها العالية كمعيارٍ عالمي لاستضافة الفعاليات الرياضية، أعادت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي تطبيق نموذج "المنطقة الآمنة" على جزيرة ياس، حيث تضم المنطقة صالة النزال الرئيسية ومرافق التدريب والترفيه ومرافق الضيافة من الفنادق والمطاعم. وينحصر دخول المنطقة الآمنة بالنجوم المشاركين وفرق العمل والقائمين على تنظيم هذه الفعالية والمسؤولين عن استمرارية العمل في جزيرة ياس.

وقال رئيس الدائرة محمد خليفة المبارك في تصريح صحافي: "حققت جزيرة النزال نجاحاً منقطع النظير، وتؤكد عودة الفعالية إلى جزيرة ياس على مدى قوة ونجاح شراكتنا مع ’يو إف سي‘ ودليلاً واضحاً على مستويات الثقة العالية عالمياً بالإجراءات الصحية التي اتخذتها إمارة أبوظبي وجاهزيتها لاستضافة الفعاليات العالمية ضمن بيئة صحية وآمنة وفق أعلى المعايير. كما ترسّخ العودة إلى جزيرة النزال من ’يو إف سي‘ النجاحات المتعاقبة التي سجلها تعاون مختلف الجهات المعنية في ضمان الصحة العامة في إمارة أبوظبي، والاستعداد الكامل للترحيب بالزوار وممارسة أنشطة الأعمال وإقامة الفعاليات العالمية في مختلف القطاعات".

من جانبه، قال دانا وايت، رئيس مؤسسة الفنون القتالية المختلطة "يو إف سي": "سجّلت فعالية جزيرة النزال نجاحاً كبيراً على جميع المستويات. وفي الوقت الذي كان العالم يلغي فيه معظم فعالياته، تعاونا مع شركائنا في أبوظبي لتطوير أفضل تجربة رياضية وسط إجراءات احترازية مبتكرة تعكس المسؤولية الكبيرة التي ننهض بها وشركائنا في أبوظبي، الذين وفروا جميع الإمكانات من البنية التحتية المتطوّرة وصالة النزال ومرافق الفنادق والمطاعم وغيرها من المرافق عالمية الطراز. ولهذا نشعر بحماسةٍ كبيرة لتنظيم فعالية ’العودة إلى جزيرة النزال‘ والتي ستسلط الضوء على ألمع مقاتلي هذا العام، بما في ذلك ما أعتبره نزال العام. ونعد جمهورنا في كل مكان بمتابعة نزالاتٍ حماسية تلبي تطلعاتهم".

يُشار إلى أنه يتوجب على جميع الأفراد المشاركين في تنظيم الفعالية الخضوع لفترة حجرٍ صحي احترازي لمدة 14 يوماً، إلى جانب الخضوع لفحص كوفيد-19 قبل التمكن من التنقل ضمن المنطقة الآمنة، فيما سيتم تكرار الفحوص بشكلٍ دوري لجميع المتواجدين ضمن المنطقة الآمة خلال كامل فترة البطولة.
ستُبث فعاليات "العودة إلى جزيرة النزال من يو إف سي" عبر منصة "يو إف سي" عربية في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تتوفر تطبيقاتها عبر متاجر Apple Store وGoogle Play، إلى جانب توفرها عبر متصفح الإنترنت وأجهزة التلفاز الذكية.

 

 

طباعة