أبرزها سرعة اتخاذ القرار والتفاهم مع «حكم الفيديو»

3 نقاط عالجها قضاة الملاعب في دورة «الفار» لتقليل الأخطاء

عمار الجنيبي شارك في دورة تقنية الحكم «الفار». من المصدر

أكد الحكم الدولي في كرة القدم، عمار الجنيبي، أن قضاة الملاعب استفادوا كثيراً من دورة تقنية الحكم الفيديو المساعد (الفار)، التي نظمها اتحاد الكرة أخيراً بمشاركة 69 حكماً، مشيراً إلى أنها ارتكزت على تقليل الوقت، وسرعة اتخاذ حكم الساحة لقراره بعد مراجعة الحالات التحكيمية عبر اللقطات التلفزيونية، وكذلك الأخطاء المصاحبة لتطبيق تقنية «الفار»، وزيادة عملية التفاهم بين حكم الساحة وحكم الفيديو المساعد.

وقال الجنيبي لـ«الإمارات اليوم»: «نتطلع إلى تقليل الأخطاء التحكيمية حتى لا تفقد كرة القدم جماليتها من خلال تقنية (الفار)، وهناك ثلاث خطوات قامت بها لجنة الحكام في اتحاد الكرة تجهز الحكام للموسم الجديد، الذي تأجلت انطلاقته إلى أكتوبر المقبل بدلاً من سبتمبر الجاري، تمثلت في تمارين الإعداد التي كان يقوم بها كل حكم عن بعد على انفراد، فضلاً عن المعسكر الخارجي الأخير الذي أقيم في صربيا، والدورة الأخيرة الخاصة بتطبيق تقنية (الفار) التي عقدت أخيراً».

وأضاف «دورة تقنية الحكم الفيديو كانت على مستوى عال، وتعرّفنا من خلالها كقضاة ملاعب إلى الكثير من الأمور الخاصة بالدور الذي يقوم به الحكم الفيديو المساعد في الملعب، خصوصاً أن الدورة أقيمت بإشراف مدير برنامج تقنية الحكم الفيديو المساعد في الاتحاد الدولي لكرة القدم، الهولندي مايك فان ديروست».

وعن مدى استفادة الحكام من المعسكر الخارجي الأخير الذي أقيم في صربيا، قال الجنيبي: «معسكر صربيا أقيم وفقاً للإجراءات الصحية الإحترازية، وكنا كحكام نتدرب يومياً بمعدل أربع ساعات، منها ساعتان في الصباح ومثلهما خلال فترة التدريب المسائية، بجانب المحاضرات التحكيمية التي كان يقدمها المحاضر المعتمد في الاتحاد الدولي لكرة القدم، الروسي فلنتين ايفانوف».

وتابع «التمارين الانفرادية التي كان يقوم بها قضاة الملاعب خلال فترة توقف النشاط كانت تحظى بمتابعة كبيرة أولاً بأول من قبل لجنة الحكام، وتخللتها تقارير عن أداء كل حكم، ومدى التزامه بتطبيق البرنامج التدريبي الخاص به».

وأشار الجنيبي إلى أن «هناك حكاماً جدداً تم تصعيدهم أخيراً من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى، وأنه يتوقع بروز أكثر من حكم صاعد في الدوري خلال الموسم الرياضي الجديد».

وبشأن تأثير فترة التوقف الطويلة للنشاط الرياضي على أداء الحكم، أكد الجنيبي أن «توقف النشاط الرياضي فترة طويلة منذ 15 مارس الماضي لم يؤثر فقط في أداء قضاة الملاعب، وإنما على الجميع، سواء كانوا لاعبين أم غيرهم من أطراف لعبة كرة القدم، وهذا شيء طبيعي بسبب الظروف الراهنة المتعلقة بجائحة كورونا».


عمار الجنيبي:

«نتطلع إلى تقليل الأخطاء التحكيمية حتى لا تفقد كرة القدم جماليتها».

69

حكماً شاركوا في دورة تقنية الحكم الفيديو المساعد (الفار) التي نظمها اتحاد الكرة.

طباعة