الفعالية جاءت في إطار تكريم جهود خط الدفاع الأول ضد فيروس كورونا

80 مشاركاً من 30 بلداً في كرنفال «بحيرة برج خليفة» للتجديف

صورة

شهدت بحيرة برج خليفة في «بوليفارد محمد بن راشد»، أول من أمس، تظاهرة رياضية كبيرة في قلب أرقى «كيلومتر» في العالم تمثلت في كرنفال قوارب التجديف واقف، ضمن مبادرة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية «نحن نجدف من أجل دبي».

وحقق الكرنفال الكبير الذي أشرف عليه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بدعم من مجلس دبي الرياضي وبالشراكة من شركة إعمار العقارية وبالتعاون مع مؤسسة «كايت آند سيرف» نجاحاً كبيراً، بمشاركة أكثر من 80 رياضياً ورياضية من محبي التجديف واقف، ومحبي الرياضات البحرية والمغامرة من 30 بلداً حول العالم.

وحضر المنافسات أمين عام مجلس دبي سعيد حارب، والأمين العام المساعد للمجلس ناصر آل رحمة، إلى جانب المدير التنفيذي لنادي دبي محمد عبدالله حارب، ومشرف الحدث هزيم القمزي، وممثلي المؤسسات الراعية.

وتقدم المشاركين رئيس اتحاد الإمارات للرياضات الجوية نصر النيادي، إلى جانب عدد كبير من أبناء الجاليات المقيمة ومحبي رياضات المغامرة، مثل العداءة منال رستم المتخصصة في تسلق المرتفعات، ومتسابقة كايت سيرف سهى إسماعيل.

وجرت الفعالية المجتمعية وفق الإجراءات الاحترازية، حيث حرصت اللجنة المنظمة على تنفيذ توجيهات وتعليمات اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، وتطبيق الإجراءات المتعارف عليها في إلزام المشاركين بالتباعد الجسدي، ولبس الكمامة، والفحص الحراري قبل الدخول إلى عرض مياه بحيرة برج خليفة.

واستمر الكرنفال المائي زهاء ساعتين، حيث بدأ البرنامج الزمني بالاجتماع التنويري ثم توزيع المشاركين على أربع مجموعات للاستعراض في كورس الفعالية، والذي تضمن المرور أمام برج خليفة قبالة عروض نافورة دبي الراقصة الأجمل على مستوى العالم.

وعقب نهاية الكرنفال تسلم جميع المشاركين ميدالية المشاركة التي تحمل رسالة شكر وعرفان إلى أبطال خط الدفاع الأول حماة الوطن الذين تصدوا لجائحة «كوفيد-19»، وتقدموا الصفوف لحماية المجتمع ومعالجة المصابين، حيث تزينت الميداليات بصور الأبطال من خط الدفاع الأول من الأطباء والمسعفين والشرطة والدفاع المدني.

وأشاد سعيد حارب بالنجاح الكبير الذي صادف الفعالية، وقال في تصريح صحافي إن «إقامتها في هذا التوقيت لها مدلولات كثيرة مع عودة الحياة إلى طبيعتها واستئنافها عقب تداعيات جائحة كورونا»، مبيناً أن هذا يؤكد الدور المهم للرياضة في الترويج السياحي.

وقال محمد عبدالله حارب، إن الفعالية حملت العديد من العناوين البارزة من بينها تواجد هذه الرياضة في هذا المكان الجميل، وكذلك الحضور العائلي المتميز بمشاركة كل أفراد الأسرة.

في المقابل، قال نصر النيادي إن مشاركته تأتي تقديراً للمبادرة، وحرصاً على خوض هذه التجربة النادرة في ممارسة هذه الهواية المحببة في أجمل البحيرات المغلقة في المنطقة على الإطلاق بين المناظر الخلابة وعروض نافورة بحيرة برج خليفة الراقصة، الأمر الذي يجعل للتجربة خصوصية وتميزاً فريداً.

• تزينت الميداليات بصور الأبطال من الأطباء والمسعفين والشرطة والدفاع المدني.

طباعة