شراكة بين «الشارقة لرياضة المرأة» و«أكاديمية فاطمة بنت مبارك»

من مراسم توقيع العقد «عن بعد». ■ من المصدر

وقّعت مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، أمس، مذكرة تفاهم مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، بهدف تعزيز الرياضات النسائية في الدولة، وتوطيد وتوثيق التعاون المتبادل في مجال النهوض والارتقاء بالرياضة النسائية، وتعزيز الخطط المستقبلية والبرامج الرياضية للمرأة، وتبادل الخبرات المهنية والإدارية، وذلك تزامناً مع يوم المرأة الإماراتية.

وقالت مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة في بيان: «حضر الاتفاقية، التي تم توقيعها عن بعد، ممثلو المؤسسة، ونخبة من لاعباتها الرياضيات، وممثلون من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وكل من المدير العام لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة ندى عسكر، وعضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية أمل العفيفي، بالإنابة عن المدير التنفيذي للأكاديمية ريسه الكتبي».

من جهتها، أكدت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيس نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات، سعي الأكاديمية الدؤوب لنشر الثقافة الرياضية، وجعلها عنصراً رئيساً لحياة المرأة اليومية، معربة عن سعادتها بالعمل والشراكة مع المؤسسات ذات العلاقة في إمارة أبوظبي والإمارات الأخرى في الدولة، من أجل بناء بيئة رياضية رصينة، عبر التعاون المثمر بين الأكاديمية ومختلف الجهات للوصول إلى المكانة المرموقة في رياضة المرأة.

بدورها، قالت ندى عسكر، إن «المؤسسة اختارت يوم المرأة الإماراتية للإعلان عن توقيع الاتفاقية لتؤكد على الاهتمام الذي تحظى به المرأة الإماراتية في دولتنا الحبيبة، ودعم وتشجيع المرأة لممارسة مختلف الأنشطة الرياضية، وحرصها على تطوير الرياضة للمرأة في دولة الإمارات، وتوفير جميع الاحتياجات لذلك، والمضي قدماً نحو التميز بالرياضة، وتوفير البيئة المثلى للمرأة الإماراتية للتحاور والتنافس والاطلاع على أحدث المستجدات في الرياضة، والتواصل مع مختلف الرياضيات المتميزات بالعالم، ولا شك أن هذه الاتفاقية ستحرك عجلة التنافس والتحدي لتقديم الأفضل، لترجمة رؤية وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة».

 

طباعة