أقدام إماراتية تحقق مليوني خطوة في اليوم الثاني

مجلس دبي يشارك في «خطواتنا معاً» لدعم الأولمبياد الخاص

صورة

شارك مجلس دبي الرياضي في مبادرة «خطواتنا معاً»، التي أطلقها الأولمبياد الخاص الإماراتي برئاسة شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس أمناء الأولمبياد الخاص الإماراتي، والرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص الدولي برئاسة المهندس أيمن عبدالوهاب، وذلك دعماً لحركة الأولمبياد الخاص الدولي، حيث انطلقت الرحلة نحو الوصول إلى 52 مليون خطوة.

وتقدم المشاركين في فعالية المشي في مقر المجلس، الأمين العام سعيد حارب، ومساعد الأمين العام ناصر أمان آل رحمة، كما شارك فيها عدد من مديري الإدارات والأقسام ومنتسبي المجلس، وذلك تجسيداً لتكامل الأدوار بين المؤسسات الرياضية الوطنية والدعم الكبير الذي يناله الأولمبياد الخاص الإماراتي في جميع مبادراته، وكذلك جميع الفعاليات المخصصة لفئة أصحاب الهمم.

ويحرص المجلس على دعم جهود الأولمبياد الخاص الإماراتي، والمشاركة في فعالياته، كما وفر المجلس في مقره مكاتب لعمل منتسبي الأولمبياد الخاص لتسهيل إنجاز أعمالهم ولقاءاتهم وتنفيذ برامجهم.

وتعد رياضة المشي فقرة أساسية في النشاط اليومي لمجلس دبي، حيث تم تصميم ممر المشي في مقر المجلس ليكون على شكل مضمار للمشي، كما تم تنفيذ الأرضية من مواد تساعد على ممارسة رياضة المشي، لما لها من فوائد كبيرة على صحة وحيوية ونشاط منتسبي المجلس. ويمارس منتسبو المجلس رياضة المشي كيلومترات عدة يومياً على مرحلتين: الأولى صباحاً من الساعة 7 حتى الساعة 8 قبل بداية الدوام الرسمي، فيما يمارس عدد آخر من المنتسبين المشي من الساعة 3 إلى الساعة 4 عصراً، بعد نهاية الدوام الرسمي في مقر المجلس، كما يشارك المنتسبون في مسيرات المشي والفعاليات المتنوعة، في مقدمتها مسيرة المشي 24 ساعة ومسيرة محاربة السكري، ومسيرة المشي في حتّا، وغيرها من الفعاليات والمبادرات المتنوعة التي يتم تنظيمها في إمارة دبي على مدار العام.

ومع انتهاء اليوم الثاني من أيام التحدي الذي يستمر حتى 29 الجاري ولمدة 10 أيام، اقترب المشاركون من تحقيق خمسة ملايين خطوة، على أن ترتفع الأرقام بشكل كبير في الأيام المقبلة وصولاً إلى 52 مليون خطوة وأكثر. وشهد ثاني أيام التحدي تحقيق نحو مليوني خطوة بأقدام إماراتية، ومن المتوقع أن تشهد نهاية الأسبوع، خاصة مع أيام الإجازات الأسبوعية زيادة عدد المشاركين.

وقالت شما المزروعي في تصريح صحافي إنها سعيدة بالإقبال الكبير على المشاركة في المبادرة، وأشارت إلى أن الجميع يتطلع لتحقيق المزيد من ملايين الخطوات بأقدام شرائح مختلفة ومتنوعة من أبناء الإمارات فتيات وفتياناً، رجالاً ونساء، شباباً وكبار المواطنين، بالإضافة إلى مشاركات من جنسيات كثيرة.

وثمنت قدرة مجتمع الإمارات من مواطنين ومقيمين على فعل الكثير من الأعمال النبيلة والخيرية والتطوعية من خلال الحرص على المشاركة، وبذل أقصى جهد ممكن نابع عن حب وتفانٍ. وتابعت: هذا الأمر يشجعنا على استمرار إطلاق مثل هذه المبادرات، وهي رسالة نحاول أن نؤكد من خلالها أن أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية في قلوبنا وعقولنا، وأن حكومتنا الرشيدة ودولة الإمارات لا تدخر جهداً لدعمهم بكل السبل.


- المبادرة تستهدف الوصول إلى 52 مليون خطوة بنهاية اليوم العاشر 29 الجاري.

طباعة