60 مشاركة في مخيم الصيف «الافتراضي» بالشارقة

جانب من التدريبات «الافتراضية». ■ من المصدر

تشارك في المخيم الصيفي الافتراضي، الذي أطلقته مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، 60 مشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة المعتمدة في المخيم الافتراضي، الممتد من 9 إلى 20 الجاري. وقالت مسؤول التسويق بالمؤسسة، أمل العيدروس، في تصريح صحافي: «المخيم هذا العام يختلف عن المخيمات التي أقيمت في الأعوام السابقة بسبب تداعيات جائحة (كورونا)، الأمر الذي حوله من أنشطة تُقام في الصالات والميادين إلى فعاليات عبر منصات افتراضية».

وقالت: «خطط وبرامج المؤسسة لم تتأثر بجائحة (كورونا)، ومثلت تداعياتها تحدياً كبيراً، فقد تم تنفيذ العديد من المبادرات والبرامج والفعاليات عبر تقنية المنصات الافتراضية، وذلك وفق الإجراءات الاحترازية التي أطلقتها الدولة لمواجهة جائحة (كورونا)».

وأضافت: «يهدف المخيم إلى خلق بيئة مناسبة تجمع بين الرياضة وصحة الأطفال والفتيات من خلال وجودهم في منازلهم، والتواصل المباشر معهم، وذلك لزيادة الوعي بأهمية الحفاظ على اللياقة ومرونتهم خلال الظروف الراهنة واتباع اسلوب حياة صحي، وكذلك خلق روح التنافس ما بين الأطفال وأيضاً بين الفتيات حيث إننا في المخيم نستهدف فئتين هما الأطفال والفتيات الناشئات، واللواتي من الممكن اكتشاف موهبتهن وضمهن لصفوف الفرق الرياضية التابعة للمؤسسة لاحقاً».


- المخيم تنظمه

مؤسسة الشارقة

لرياضة المرأة

من 9 إلى 20 الجاري.

 

طباعة