بينتو يُفجع برحيل المدرب التاريخي للكرة الكولومبية أوتشوا

بينتو مع المدرب الكولومبي التاريخي الراحل أوتشوا. من المصدر

أبدى مدرب المنتخب الوطني، الكولومبي خورخي لويس بينتو، حزنه الشديد بعد وفاة المدرب التاريخي للكرة الكولومبية غابرييل أوتشوا، لافتاً إلى أن موت الأخير ضربة قاسية بالنسبة إليه، كونه يعتبر أوتشوا معلمه الأول في كرة القدم على مستوى اللعب ثم التدريب.

ونشر بينتو على حسابه الشخصي في «تويتر» رسالة رثاء إلى عائلة غابرييل أوتشوا عقب وفاته، قائلاً: «من بعيد أشعر بفراغ كبير في قلبي، لقد غادر الطبيب غابرييل أوتشوا، مصدر الإلهام والمرشد في عالم كرة القدم، وداعاً أيها المعلم».

وأضاف: «ستكون حاضراً دائماً في ملاعبنا وفي قلوبنا، معلم لا يضاهى، علمنا دائماً الفوز وفهم أن العمل هو طريق النجاح، مشاعري إلى دونا سيسيليا، غابرييل، جيرمان ألبرتو وهيكتور».

وتوفي أوتشوا أوريبي السبت الماضي في مدينة كالي الكولومبية عن 90 عاماً، إذ إنه المدرب الأكثر فوزاً بلقب الدوري الكولومبي.

وتحدث بينتو إلى إذاعة «بلو راديو» الكولومبية، قائلاً «كان بمثابة المعلم لي، وكان نموذجاً في الالتزام بالعمل لذلك نجح بشكل كبير، لطالما أبديت إعجابي بشخصيته».

وقالت صحيفة «فوتبول إنترليناس» الكولومبية: «في السبعينات من القرن الماضي، كان بينتو يتغيب عن بعض الفصول الدراسية في جامعة بوغوتا، حيث كان يدرس التربية البدنية، ويذهب لحضور تدريبات الدكتور أوتشوا مع ميليوناريوس، وانتهى الأمر ببينتو إلى أن أصبح المدرب البدني لأوتشوا وأحد طلابه».

وقالت أيضاً إنه في 13 مايو 2019، غادر بينتو فجأة فريقه ميلوناريوس قبل ساعات من لقاء مهم، وذلك للاطمئنان على صحة الراحل أوتشوا.

• علاقة قوية وطويلة جمعت بينتو بعراب الكرة الكولومبية الراحل أوتشوا.

طباعة