64 حكماً يغادرون إلى صربيا لإقامة معسكر إعداد خارجي

راشد بن حميد: اتحاد الكرة سيقف بقوة إلى جانب قضاة الملاعب

راشد بن حميد: «الحكم الإماراتي يحظى بسمعة طيبة في المحافل الخارجية».

أكّد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اتحاد كرة القدم، أن مجلس إدارة الاتحاد يقف بقوة إلى جانب قضاة الملاعب، وسيوفر لهم كل أسباب التفوق لكي يؤدوا أدوارهم بأفضل الصور محلياً وخارجياً، معبّراً عن سعادته بالنجاحات التي حققها الحكم الإماراتي خلال العقود الماضية، مشيداً بحرص أسرة التحكيم على تحقيق التطور المنشود وبصورة مستمرة.

وطالب الشيخ راشد بن حميد النعيمي، في تصريحات رسمية، قضاة الملاعب ببذل أقصى ما يستطيعون خلال معسكرهم الخارجي في صربيا من أجل الاستعداد للموسم الكروي الجديد، وكذلك التهيئة لإدارة المباريات القارية، مؤكداً أن الحكم الإماراتي يحظى بسمعة طيبة في المحافل الخارجية بعد تميزه في إدارة المباريات القارية والدولية، كما أشاد بعمل لجنة الحكام وبرامجها وحرصها على توفير سبل النجاح، من خلال استقدام رموز عالمية في عالم التحكيم لتنوير الحكم المحلي وتهيئته بدنياً وذهنياً للفترة المقبلة.

وتمنّى الشيخ راشد بن حميد النعيمي التوفيق لبعثة الحكام في صربيا، مجدداً ثقته بمؤهلات الحكم الإماراتي وقدرته على تجاوز الصعاب، ودعا إلى مزيد من التكاتف والتعاون في المرحلة المقبلة، مؤكداً أن الحكم الإماراتي بات سفيراً للدولة في المحافل الخارجية.

من جانب آخر، غادرت بعثة حكام كرة القدم، أمس، إلى العاصمة الصربية بلغراد لإقامة معسكر خارجي سيستمر حتى 25 الجاري في إطار الاستعداد للموسم الكروي الجديد 2020-2021 الذي سينطلق الشهر المقبل.

وضمت البعثة، التي يترأسها عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس لجنة الحكام علي حمد البدواوي، عدداً من المدربين والمحاضرين المحليين المعتمدين، و64 حكماً من حكام الفريق الأول الذين سيديرون مسابقات رابطة المحترفين ومسابقة كأس رئيس الدولة ودوري الدرجة الأولى، بالإضافة إلى الحكام الدوليين الذين سيديرون المباريات التي سيكلفون بإدارتها خارجياً.

وقال علي حمد: «الحكام وبعد فراغهم من معسكر صربيا سيخضعون لدورة متقدمة عن تقنية الفيديو (الفار) من 27 إلى 29 أغسطس 2020.

طباعة