15 متحدثاً يناقشون مستقبل الحركة الأولمبية بعد «كورونا»

الحدث يناقش ستة محاور رئيسة. من المصدر

تنطلق في العاشرة والنصف، من صباح اليوم، أعمال «وبينار» مستقبل الحركة الأولمبية الدولية والوطنية بعد «كوفيد-19»، الذي تنظمه اللجنة الأولمبية الوطنية عن بُعد، ويستعرض ستة محاور رئيسة، بمشاركة 15 متحدثاً من المسؤولين والمعنيين بالحركة الأولمبية في الدولة.

وقال بيان صحافي: «تتضمن المحاور الستة مناقشة التحولات الدولية في الحركة الأولمبية وتأثيرها في واقع الرياضة بدولة الإمارات، دور اللجنة الأولمبية الوطنية في دعم الاتحادات الرياضية، التحديات التي تواجه الحركة الأولمبية في الإمارات بعد «كورونا»، التحديات الرقمية في الممارسة الرياضية، أهم الفرص التي يجب استثمارها للتعامل مع الحركة الأولمبية بعد الوباء المستجد، ومستقبل اللوائح الرياضية ذات العلاقة بالحركة الأولمبية في الإمارات».

وذكر البيان: «يفتتح أعمال (الوبينار) أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، محمد بن سليّم، كما يشارك الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اتحاد كرة القدم، إذ يستعرض المحور الخاص بمستقبل صياغة عقود لاعبي كرة القدم، وتضمنها لمادة القوى القاهرة، وضبط الموازنات المالية المرتبطة بعقود اللاعبين المحترفين».

طباعة