أصدر 3 توصيات في ختام أعماله

«المنتدى الدولي» يطالب ببيئة آمنة للرياضة النسائية

«الملتقى» تضمّن 4 جلسات أقيمت عبر برنامج التواصل «زووم». من المصدر

أنهى المنتدى الافتراضي الدولي لرياضة المرأة، الذي أقيم تحت شعار «مستقبل رياضة المرأة في ظل التحديات الراهنة»، أعماله بإصدار ثلاث توصيات في ختام أعماله، التي انعقدت أمس، بمشاركة عدد من القيادات الرياضية النسائية المحلية والدولية.

وقال بيان صادر عن مجلس دبي الرياضي: «إن التوصيات تركزت أولاً على توفير البيئة الآمنة لممارسة المرأة للرياضة، وفق الأجواء والإجراءات المحصنة لها من التحديات، التي قد تواجها حالياً ومستقبلاً، ويضمن أفضل مشاركة لها، ضمن ضوابط الاتحادات والمنظمات الرياضية الدولية».

وأضاف البيان: «التوصية الثانية تشجيع وتحث بطلات العرب على مواصلة التدريبات والمشاركات المؤهلة للدورة الأولمبية المقبلة طوكيو 2021، وتقديم كل سُبل التعاون المشترك لمواصلة تحقيق إنجازات المرأة العربية، فيما اختتمت التوصيات بالتأكيد على مكانة وريادة المرأة، التي تجسّدت بوجود ثلاث عضوات عرب في اللجنة الأولمبية الدولية، وضرورة مواصلة العمل لتمكين القيادات النسائية العربية لرئاسة وعضوية المنظمات الرياضية بكل مستوياتها».

وتضمّن الملتقى أربع جلسات أقيمت عبر برنامج التواصل «زووم»، وتم خلالها مناقشة عدد من الموضوعات المهمة الخاصة برياضة المرأة في ظل الظروف الحالية.

وقالت الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الطائرة وعضو مجلس إدارة نادي الوصل: «إن المرأة الإماراتية بات لها باع في الرياضة النسائية، وبفضل تلك الخبرات سيكون بمقدور الفتيات المواطنات تدارك جائحة (كورونا) في أسرع وقت ممكن».

من جانبها، أكدت مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ندى عسكر، على ضرورة الحاجة لجهود أكبر من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة لدعم برامج رياضة المرأة.

 

طباعة