«واشنطن بوست»: دبي من أوائل مدن العالم بعودة النشاط الرياضي

مجمع حمدان الرياضي من أوائل المنشآت التي عادت فيها الأنشطة الرياضية. من المصدر

نشرت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، في قسم الأخبار الدولية بموقعها الإلكتروني، صورة الأنشطة التي تقام في مجمع حمدان الرياضي، الذي كان في مقدمة المنشآت التي استأنفت الأنشطة الرياضية بناءً على قرار مجلس دبي الرياضي، لتصبح دبي من أوائل المدن في العالم التي تسمح بعودة النشاط الرياضي.

وكانت دبي في مقدمة المدن التي رصدتها صحيفة «واشنطن بوست» ضمن موضوع حمل عنوان: «ما أعيد فتحه وما لايزال مقيداً في 16 مدينة حول العالم»، وأبرزت الصحيفة قدرة دبي على تطبيق كل معايير السلامة، لتكون النموذج المثالي بين أكبر مدن العالم من خلال الإجراءات التي وضّحتها صورة مجمع حمدان الرياضي، وتضمن الموضوع صوراً من الإجراءات المطبقة في أشهر مدن العالم، وهي: بكين، برلين، دبي، هونغ كونغ، لندن، مدريد، مكسيكو سيتي، موسكو، نيروبي، نيودلهي، باريس، ريودي جانيرو، روما، سيؤول، طوكيو، تورنتو. وقالت الصحيفة: «لم تكن هناك استراتيجية مشتركة عندما بدأت الجائحة في الانتشار، وينطبق الشيء نفسه في جميع أنحاء العالم على خطط عودة النشاط مرة أخرى من عمليات الإغلاق، وتختلف الأولويات والوتيرة حول كيفية إعادة فتح الأنشطة التجارية والمدارس والمطاعم وكل شيء آخر وضعت له قيود لمحاربة انتشار الوباء، واعتمدت بعض الدول جدولاً زمنياً سريعاً، فيما كان البعض الآخر أكثر حذراً، ولاتزال هناك أماكن تحاول التقليل من منحنى العدوى. ويواصل مراسلو (واشنطن بوست) في 16 مدينة قياس الأداء بشأن ما عاد وما لم يعد بعد».


دبي بين 16 مدينة حول العالم عادت إليها الحياة الرياضية بشكل مثالي.

طباعة