5 متغيّرات في الشارقة استعداداً للموسم الجديد.. أبرزها إدارة جديدة و3 تعاقدات

صورة

شهدت تحضيرات فريق الشارقة للموسم الجديد خمسة متغيرات تمثلت في وجود مجلس إدارة جديد للنادي برئاسة علي سالم المدفع، وتشكيل مجلس إدارة شركة كرة القدم برئاسة عبدالله العجلة، خلفاً للمجلس السابق برئاسة محسن مصبح، بجانب تجديد النادي عقد المدرب الوطني عبدالعزيز العنبري لموسمين قادمين، إضافة إلى رحيل لاعب الرأس الأخضر ريان منديز بشكل مفاجئ إلى نادي النصر، بعد نحو موسمين مع الشارقة، كما شهدت صفوف النادي أيضاً تغييرات في الجهاز الإداري للفريق الأول تمثلت في رحيل مدير الفريق عبدالعزيز محمد، والإداري علي محمد، وتعيين مدير جديد للفريق الأول هو أحمد مبارك، وإداري جديد هو سعود الدوخي، كما تعاقد النادي أخيراً مع حارس مرمى حتا درويش محمد، ولاعب الوحدة خالد الظنحاني، ولاعب الظفرة خالد باوزير.

وكان الشارقة قد دشن تدريباته، الأحد الماضي، على الملعب الفرعي رقم «4» بمنطقة الحزانة في إطار تحضيراته للموسم الجديد، وأدى تدريبات لياقة بدنية بعد فترة توقف عن اللعب منذ 15 مارس الماضي، في حين أكد النادي، في بيان، أن جميع الفحوص الخاصة ب«كورونا» التي أجريت للاعبين والجهاز الفني والإداري والطبي جاءت سلبية.

من جهته، أكد المستشار القانوني واللاعب الدولي السابق في صفوف المنتخب الوطني ونادي الشارقة، سالم حديد، أن مشكلة الشارقة الأساسية تكمن حتى الآن في عدم وجود مهاجم صريح منذ رحيل المهاجم البرازيلي، ويلتون سواريز، إلى الوصل في الموسم الماضي واعتماد الفريق على اللاعب الشاب محمد خلفان.

وقال حديد لـ«الإمارات اليوم»: «خطوة النادي في التعاقد مع لاعبين مواطنين شيء جيد، لكن الخطوة الأهم في تقديري هي أنه كان يجب البدء بالتعاقد مع مهاجم، خصوصاً أن هناك خانة شاغرة بعد رحيل ريان منديز».

المتغيّرات الـ 5 الجديدة

1- وجود مجلس إدارة جديد، وكذلك مجلس جديد لشركة كرة القدم برئاسة عبدالله العجلة.

2- تجديد عقد مدرب الفريق عبدالعزيز العنبري.

3- رحيل لاعب الرأس الأخضر ريان منديز إلى النصر، بعد نحو موسمين قضاهما مع الشارقة.

4- تعاقد الشارقة مع ثلاثة لاعبين جدد، هم درويش محمد وخالد الظنحاني وخالد باوزير.

5- إحداث تغييرات في الجهاز الإداري للفريق الأول.

طباعة